التخطي إلى المحتوى

تحصل بورتوريكوعلى حوالي 3 مليارات دولار لتمويل برنامج “ميديكيد” في عام 2023 المقبل، في داخل إطار حزمة “إرجاع البناء الأجود” ويحصل المقيمون المؤهلون على ما مجموعه 2.5 مليار دولار من مساعدات دخل الضمان التكميلي على نحو سنوي.

يأتي ذلك، بعد معاناة بورتوريكو من حالة إفلاس منذ 4 سنوات وأوضحت وكالة أنباء بلومبرج المتعمدة بالشأن الاقتصادي، أن مستوى الزيادة المدون في دفع مورد مالي برنامج “ميديكيد” يُعد كبيراً، لأن الحكومة الفيدرالية مطالبة في الوقت الحاليًّ بتغطية 55% فقط من تكاليف هذا البرنامج الطبي في بورتوريكو، وهي حصة أدنى من أي إقليم أمريكي آخر.

ويسهم هذا البرنامج في إعداد وتدريب ما يصل إلى 400 ألف من أهالي بورتوريكو للحصول على مساعدات دخل الضمان التكميلية، استناداً لكبير المحللين بالماسيدا، وهذا يقصد أن “بورتوريكو ستتمكن لأول مرة منذ حوالي 50 عاماً من الوصول إلى برنامج مهم حقاً للأمن الاقتصادي” على حد قوله في تصريحات صحفية لوكالة انباء بلومبرج جدير بالذكر أن معدل الفقر في الجزيرة يبلغ 44% إلى حد ماً.

ولفتت بلومبرج، أن برنامج “إرجاع البناء الأجود” تم تمريره من قبل مجلس أعضاء مجلس النواب في 19 نوفمبر الماضي، لكنه ظل عالقاً في مجلس الشيوخ بعد أن أعلن جو مانشين، السيناتور الديمقراطي عن ولاية فرجينيا الغربية وهو صوت مرجعي أساسي، أنه لن يؤيد التشريع. في حين أن تشاك شومر، زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ، تعهد بتقديم نسخة منقحة للتصويت عليها في أسرع وقت من يناير القائم.

ومن المحتمل، أن تصدر لورا تايلور سوين، وهي قاضية المحكمة الجزئية الأمريكية للمقاطعة الجنوبية لنيويورك، حكماً بشأن عملية تجارية تسوية ديون بورتوريكو في أسرع وقت من هذا الشهر، وإذا تمت الموافقة عليها، فإن الديون والالتزامات الأخرى ستنخفض بمقدار 33 مليار دولار، بما في ذلك خفض السندات من 22 مليار دولار إلى 7.4 مليار دولار.

بموجب هذه العملية التجارية، لن تدفع بورتوريكو أكثر من 1.15 مليار دولار من أصل الدين والفوائد السنوية المخصصة بسندات الالتزام العام وديون ضريبة المبيعات، وذلك بخفض قدره 3.9 مليار دولار، كما أنها ستمنح المستثمرين جزءاً من أي فائض من عائدات ضريبة المبيعات.

اقرأ ايضا| وزيرة التخطيط: جائحة كوفيد 19 تعد أضخم أزمة تواجه العالم حتى الآن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *