التخطي إلى المحتوى

أوصي د.شوقي علام مفتي الجمهورية، بمجموعة كتب لموائمة مستجدات الدين، وضرورة الاطلاع على الدليل المرجعي لمواجهة التشدد في الرأي، وهو مجلد مصمم على هيئة دليل ليكون مرجعًا لكل الهيئات والمؤسسات المتعمدة بمكافحة التشدد في الرأي من الألف إلى الياء.

وتابع: “ونبحث تحويله إلى تطبيق إلكتروني بحيث يمكن للشباب أن يطلعوا عليه من خلال الإنترنت والهاتف المحمول، ويتابعوا إجابات لأسئلة كثيرة بخصوص التنظيمات المتشددة والغير معتدلة، وهذا الدليل أظنه سوف يكون عونًا عظيمًا للشباب، فهو باعتبار وقاية وتحصين لهم من جملة الأفكار المتشددة والغير معتدلة”.

كما رشح فضيلة المفتي، للشباب أيضًا 8 إصدارات دار الإفتاء المصرية، مثل: كتاب فتاوى الشبان، موسوعة دليل العائلة في الإسلام، وكتاب الإسلام وقضايا العصر وقد صدر في عديدة لغات (عربي- إنجليزي- فرنساوي- ألماني)، وللمهتمين بالشأن السياسي أرشح لهم موسوعة السياسـة الشــرعية (مصنفات السياسة الشرعية في مصر في النصف الأول من القرن العشرين) وقد صدرت في أربعة مجلدات، وكذلك كتاب التأسلم السياسي، والدليل المرجعي لمواجهة التشدد في الرأي.

وعلي صعيد متصل، أعلن المفتي لـ”بوابة اخبار اليوم”، رؤيته للحراك المجتمعي مع المبادرات الرئيسة وعلى قمتها مبادرة “حياة كريمة”، حيث اكد أن مثل هذه المبادرات المجتمعية مسلكها حميد، وقد لاقت ترحابًا من قِبل الجميع، فهي تهدف بدورها إلى تقصي حياة كريمة لأهلنا في القرى المصرية، ولذلك فهي تعد من الأعمال الصالحة؛ فالعمل الصالح شامل للعبادة والتزكية وتعمير الأرض، وهي إسعاد للإنسان في مختلف جوانب حياته اقتصاديًّا ونفسيًّا واجتماعيًّا، وهو أمر ندب إليه الشرع الشريف وذلك من باب التعاون على البِرِّ وعمل الخير.

اقرأ أيضا

 شوقي علام: الفتوى مستقرة في دار الإفتاء على مشروعية تشييد الكنائس| فيديو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *