التخطي إلى المحتوى

روى جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، محمد صلاح، حكاية انتقاله الغريبة إلى المقاولون العرب في طفولته عام 2006 عندما كان عمره 14 عامًا.

واستمر محمد صلاح في المقاولون العرب حتى عام 2012 قبل الانتقال إلى بازل في الدوري السويسري، ثم الانضمام إلى تشيلسي وفيورنتينا وروما قبل الرجوع إلى إنجلترا من بوابة ليفربول.

اقرأ أيضًا | قاهر مصر: نجحنا في تخطي أول مطبات أمم إفريقيا.. ومحبط لإقالة روهر

محمد صلاح

وتحدث الفرعون المصري عن الأمر في حواره لمجلة “GQ” البريطانية، وقال: “كانت حكاية غريبة، لأن الكشاف كان يتابع فريق آخر في تلك المباراة”.

وتابع: “كان يتابع أحد أصدقائي، أخبرني صديقي قبل أن نذهب ونلعب مباراة ضئيلة يتابعها هذا الكشاف ووافقت على خوضها من أجله”.

وأضاف: “عندما شاهدني، اندهش كثيرًا من أدائي ووقعت مباشرة معه، اعتقد كان سني 14 عامًا”.

وعن نظامه الغذائي وتدريباته الرياضية: “قلت من قبل أحاول دائمًا أن أتناول طعامًا جيدًا، والتزم تمامًا بالنظام الغذائي، ربما في بعض الأحيان، أحاول الاستمتاع بالشوكولاتة (درك) في بعض الأحيان ولكن لا يقع ذلك كثيرًا”.

وواصل زعيم فريق مصر القومي تصريحاته: “أتواجد كثيرًا في الجيم، كما أن النظام الغذائي يساعدني على تشييد عضلاتي، لا أقوم برفع الكثير من الأوزان لأكون منصفًا، للتركيز على تشييد العضلات في العمق وحتى لا أصبح ضخمًا وهذا ما قد يقع تأثيره على حركتي في المباريات”.

وأوقات فراغه خارج الملعب: “عندما يكون لدي عطلة في معظم الأوقات، أبقى مع أطفالي، فقط ألعب معهم، أقرأ أيضًا، ألعب البلايستيشن في بَعض الأحيان، أشاهد الأفلام مع عائلتي، لذلك فقط أحاول إلهاء نفسي، أبعد ذهني عن كرة القدم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *