التخطي إلى المحتوى

 

أكد محمود بسيوني رئيس الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان، أن منتدى شبان العالم يطرح قضايا كل الدول الناشئة وناقش على مدار يومين كل الملفات الملحة مثل الإنماء ومكافحة الفقر والبطالة ومواجهة التغيرات المناخية والتجربة المصرية الرائدة فى العالم وهى “حياة كريمة”.

وأضاف رئيس الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان، فى تصريحات خاصة لــ”بوابة أخبار اليوم”، أن الملفات التى تناقش فى منتدى شبان العالم جميعها ملفات حقوقية بامتياز بالإضافة إلى النقاشات الموسعة التى شهدتها جلسة محاكاة المجلس الدولى لحقوق الإنسان فضلآ عن النقاش الموسع عن دور المؤسسات الدولية فى إرجاع الأعمار.

وأشار بسيونى، حتّى المنتدى نجح فى جلب الشبان إلى موضوعات جاده تحتاج إلى إجابات إبداعية تنطلق من خبرات الشبان المشاركين الواسعة، لافتاً حتّى الدورة الحالية للمنتدى تمتاز بتنوع القضايا والملفات وانطلاقها من المراعاة بالإنسان.

وانطلقت أحداث النسخة الرابعة من منتدى شبان العالم، أول البارحة الإثنين، برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تتوجه أنظار العالم إلى مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء لمتابعة إطلاق النسخة الرابعة من منتدى شبان العالم الذى يعقد خلال الفترة 10- 13 يناير القائم.

 

اقرأ أيضا

 المهن التمثيلية: القيادة السياسية حولت المنتديات الشبابية لفكرة دولية

ويرجع المنتدى هذا العام في أعقاب إرجاء نسخة العام الماضي بسبب جائحة كورونا لفتح آفاق الحوار مجددا بين شبان مصر والعالم، فضلا عن طرح أصحاب الحلم والإرادة رؤيتهم لتحقيق الإنماء على كافة المستويات.

وأصبح المنتدى منصة حوار شبابية دولية أكدت أن مصر نقطة تلاقى الحضارات لأجْل الانسانية ومنارة السلام والأمن وحاضنة لجميع الثقافات، كما جاءت هذه النسخة لتؤكد قدرة الدولة المصرية على تنظيم العديد من المؤتمرات الدولية فى ظل جائحة كورونا التى تجتاح العالم.

وتزينت مدينة شرم الشيخ لتكون في أبهى صورها لاستضافة النسخة الرابعة، حيث أنهت إدارة المنتدى كافة الاستعدادات والأمور التنظيمية المخصصة وزين شعار لوجو المنتدى شوارع المدينة وطائرات مصر للطيران التي تنقل الوفود المشاركة في المنتدى من جميع أنحاء العالم.

واتخذت إدارة المنتدى تقنيات ليس لها مثيل في السابق بالكشف والاحتراز والوقاية من كورونا خاصةً المتحور الحديث “أوميكرون”، وتضم روبوت متطور يعمل على تعقيم القاعات، وروبوت آخر يقوم بقياس درجات السخونة للمشاركين وتوزع على الحضور أدوات التعقيم، وتقديم المعلومات عن القاعات وأماكن الفعاليات، بالإضافة إلى روبوت يوزع الأغذية والمشروبات على الحضور، كما تتميز كل الأبواب المخصصة بقاعات وجلسات ووسائل الانتقال بالمنتدى بأنها ذاتية التعقيم، حيث تمنع هذه التقنية انتقال العدوى فى حالة ظهور حالات إصابة.
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.