التخطي إلى المحتوى

أدانت بعثة الشعوب المتحدة إلى الصومال تفجيرًا انتحاريًا وقع، اليوم الأربعاء 12 يناير، بالعاصمة مقديشو أدى إلى مقتل 8 أشخاص وإصابة آخرين، لكنه لم يصب أي من أفرادها.

جاء ذلك في تغريدة للبعثة، في بيان عبر تويتر، قالت فيه “الشعوب المتحدة في الصومال تدين الانقضاض الانتحاري الذي وقع بوقت أسبق اليوم في مقديشو، وعلى عكس بعض التقارير الأولية، لم يكن هناك أفراد أو متعاقدون في الموكب التي استهدفت الانقضاض الانتحاري”.

وأعلنت حركة “الشبان” المتشددة مسؤوليتها عن الانقضاض اليوم الذي أسقط 8 قتلى وعدة جرحى بتفجير عربة ملغمة استهدفت موكب للأمم المتحدة على طريق 21 أكتوبر شمال مهبط طائرات آدم عدي الدولي قرب مقر إقامة موظفي الشعوب المتحدة.

وطوقت مجموعات جنود الشرطة الفيدرالية المساحة التي وقع فيها التفجير وأغلقت الطريق ومنعت مرور السيارات العامة والخاصة وما زالت عمليات التخليص جارية.

ويعد هذا التفجير الانتحاري الذي يستهدف مسؤولين أمميين في الصومال هو الثاني خلال فترة شهرين، إذ أعلنت الشرطة الصومالية في 25 نوفمبر الماضي مقتل 8 أشخاص وإصابة 17 آخرين إثر تفجير عربة ملغمة بالعاصمة الصومالية مقديشو، نفذته حركة “الشبان” المتشددة مستهدفة به موكب لشركة أمنية محلية تحرس مكاتب الشعوب المتحدة.

اقرأ أيضًا: البرلمان العربي يدين تفجير مقديشو.. ويؤكد تضامنه مع الصومال في حربه عكس الإرهاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *