التخطي إلى المحتوى


04:38 م


الأربعاء 12 يناير 2022

مانيلا- (د ب أ):

أعلنت وزارة النقل الفلبينية، اليوم الأربعاء، أنه غير مسموح لغير الحاصلين على الأمصال المضادة لفيروس كورونا باستعمال وسائل النقل العام في العاصمة مانيلا، وذلك وسط تزايد إصابات كورونا.

وصرح وكيل وزارة النقل، أرتيميو توازون في مقابلة تليفزيونية اليوم الأربعاء بأنه سوف يتم تطبيق سياسة “ممنوع الركوب/ممنوع الدخول، لغير الحاصلين على اللقاح” في مساحة العاصمة مانيلا اأسبوع المقبل.

وقال توازون إن القيود “تشمل الحافلات والقطارات والحافلات الضئيلة والطائرات والسفن”.

ويتم تطبيق القيود في مساحة العاصمة مانيلا، وهي مدينة مترامية الأطراف يعيش فيها أكثر من 13 مليون شخص، حيث تخضع المساحة للمستوى الثالث من نسق إنذار من خمسة مستويات.

وجاء في بيان الوزارة أنه: “تم توجيه جميع الأجهزة والمكاتب القطاعية المتعمدة الموالية (لوزارة النقل) بالتأكد من أن مشغلي النقل العام يلزم أن يسمحوا بالدخول أو أن يصدروا التذاكر فقط للأشخاص الحاصلين على التطعيم بالكامل”.

وأضاف البيان أنه يتعين على الركاب إبراز شهادات ورقية أو رقمية للتطعيم وبطاقات الهوية الصادرة من الجهات الحكومية.

وقالت الوزارة إن الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية تمنع تطعيمهم مؤهلون للاستثناء، إلا أن يلزم عليهم تقديم شهادة طبية بما يفيد ذلك.

وأضافت أن الأشخاص غير المطعمين ويحتاجون شراء سلع أساسية أو ركوب وسائل النقل للحصول على خدمات أساسية يمكن السماح لهم بذلك حال تقديم تصريح صحي من المسؤولين المحليين أو أي دليل آخر يبرر التنقل.

وقال توازون إن هذه الإجراءات لا تمنع الأشخاص غير المطعمين من السفر على الإطلاق، لكنها تنظم استخدامهم لوسائل النقل العام لضمان سلامة الركاب.

وقال، “لا تنتهك هذه الإجراءات أي حقوق إنسانية … لن تتم إعاقة الحق في السفر. يمكن لغير الحاصلين على اللقاح السفر بوسائل أخرى. ما ننظمه هو استعمال وسائل النقل العام”.

وأعربت لجنة حقوق الإنسان عن قلقها إزاء تطبيق هذه الإجراءات، مشيرة إلى أنها “تقيد على نحو فعال ممارسة الحقوق الأساسية والتمتع بها”.

كان الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي أمر المسؤولين المحليين في وقت أسبق بحظر خروج الأشخاص غير الحاصلين على الأمصال من منازلهم، ماعدا حالات الخروج الضرورية، واعتقالهم إذا رفضوا اتباع أوامر السلطات.

وسجلت الفلبين شامل أكثر من 05ر3 ملايين إصابة و52654 وفاة مرتبطة بكورونا منذ بداية الوباء حتى اليوم الأربعاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *