التخطي إلى المحتوى

قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن منتدى شبان العالم فى دورته الرابعة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، يضع مصر فى قلب العواصم الدولية الكبرى ، ويصل بمواقف الدولة المصرية إلى صدارة نشرات الأنباء وكبريات المؤسسات الدولية ، ويوجه الانتباه إلى مدينة شرم الشيخ حيث تعقد جلسات منتدى شبان العالم ، وهى أمور لو أردنا أن نضعها فى خطة لإنجازها ، ستكلفنا مليارات الدولارات ووقتا طويلا ، وقد لا تأتى بنفس العائد العظيم الذى تلقاه جلسات وفعاليات منتدى الشبان ، بداية من المؤسسات الأممية الكبرى وصولا إلى ممثلى الدول الكبرى وشباب 196 دولة شاركوا فى المنتدى وفعالياته وأصبحوا سفراء لمصر فى دولهم ومحيطهم الاجتماعى والثقافى والجغرافى

وأشار أيمن الجميل حتّى العالم أجمع مبهور بما تم استعراضه خلال جلسات المنتدى بخصوص مبادرة حياة كريمة ، وكيف أنها تمَكّنت فى وقت قياسى أن تحقق المستهدف من مراحلها الأولى التى تخدم 60 مليون مواطن مصرى يقطنون القرى والنجوع ، وكيف تعمل المبادرة على التخفيف من آثار الجوائح الصحية التى أصابت العالم مثل جائحة كورونا، وتعمل أيضا على توفير فرص عمل كثير للعمالة المؤقتة وغير المنتظمة فى المشروعات التنموية التى تتم إقامة فى الريف ، مثلما تعمل على رفع حالة الاستعداد الصحى لمواجهة المستجدات 

وأوضح رجل الأعمال أيمن الجميل ، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي فى جلسة “تجارب تنموية في مواجهة الفقر” خلال منتدى شبان العالم ، أوضحت للعالم كله كيف تمَكّنت الدولة المصرية أن تواجه الفقر وتبعاته من خلال ميزانية تتجاوز الـ6 تريليونات جنيه أو ما يعادل حوالي 400 مليار دولار وهو رقم ضخم جدا لدولة نامية مثل مصر، إلا أننا وتحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، استطعنا إرجاع النظر فى مواردنا وتقييم الأصول المخصصة بالدولة المصرية وتوظيفها التوظيف الأمثل لصالح المواطنين الأكثر احتياجا

وتابع أيمن الجميل ، الرئيس السيسي أشار خلال منتدى شبان العالم إلى أمر شديد الضرورة وهو أن العالم كان يحتفل قبل 
جائحة كورونا، بخروج مليار شخص من الفقر، وعندما أتت الجائحة، تركزت مساعي العالم فى حماية وحفظ المليار شخص 
الذين أخرجوا من الفقر، حتى لا يعودوا إليه مرة أخرى، وبالنسبة للدولة المصرية ، تمَكّنت قبل جائحة كورونا وحتى الآن أن توظف كل الطاقات الممكنة وحزم العون والمعاشات الاستثنائية ،لحماية أضخم مجموعة من الأسر المصرية من السقوط فى براثن الفقر ، لأن الفقر يعنى اليأس والتشدد في الرأي والكراهية ، وهو ما واجهته الدولة المصرية بشدة بعد 2012

واعتبر أيمن الجميل أن تصريح الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المنتدى أن” مواجهة الفقر المتعدد لا تقتصر على توفير الأموال” ، تغير إلى تخطيطية متكاملة للتنمية المستدامة فى مصر ، تبدأ بالتعليم الجيد فى كافة المراحل العمرية وترتبط بمشروع التأمين الصحى الشامل لكل المواطنين ومعه المبادرات الصحية المتواصلة التى تطلقها الدولة مع إرجاع إعداد وتدريب وإنماء كافة البنية الأساسية من مستشفيات وعيادات ومؤسسات طبية وشركات لإنتاج العقاقير ، مع الانتباه بقطاع التعمير إلى أقصى مدى حتّى ينتهي توفير وظائف لأكبر عدد ممكن واستقر كريم لكل من يطلبه وقبل كل ذلك عطاء الناس أملا بحياة أفضل فى المستقبل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *