التخطي إلى المحتوى

هل تستثني وزارة التربية والتعليم معلمي الحصة والمتطوعين العاملين بالمدارس من شروط في مسابقة المعلمين التي ستطلقها الوزارة بعد وقت قريب؟.. سؤال يشغل أذهان جميع معلمي الحصة والمتطوعين الذين يعملون بالمدارس في الوقت الحاليّ وعملوا استنادا لشروط حددتها الوزارة والمديريات التعليمية، وإضافة إلى جميع الذين تقدموا ضمن مسابقة 120 ألف وظيفة في أكتوبر عام 2020 ، طبقا للشروط والمقاييس التي حددتها وزارة التعليم ، وتم وضعهم ضمن أول بوابة الكترونية للتوظيف أطلقتها الوزارة حينها، وهو الأمر الذي يجعلهم مؤهلين لوضعهم في اولوية اختيارات الوزارة للتعاقد معهم أو تعيينهم نتيجة لتأهيلهم للتدريس وسبق أن تم اختيارهم استنادا لشروط ومعايير حددتها الوزارة.

اقرأ أيضا|وزير التعليم يعلن عن ورشة عمل بـ«بنك المعرفة» لجميع المهتمين بالاقتصاد

وكشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم، لبوابة أخبار اليوم، أن الشروط والمقاييس لمسابقة المعلمين الحديثة التي سوف يتم إطلاقها بعد وقت قريب، سوف يتم وضعها وطرحها للجميع دون استثناء لفئة بعينها، شرط استيفاء المتقدمين للشروط والمقاييس التي ستحددها وزارة التعليم والجهاز المركزي للتنظيم والادارة، اللذان يدرسان في الوقت الحاليّ وضع جدولة معينة تنفيذية لسد عجز المعلمين على مدار 5 سنوات، حتّى ينتهي ادراج هذه الخطة ضمن موازنة الدولة، مضيفة أن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة يعكف في الوقت الحاليّ على وضع الشروط والمقاييس المطلوبة لإجراء مسابقة للتعاقد مع المعلمين بعد وقت قريب، مع تحديد الاحتياجات الفعلية المطلوبة لسد العجز في السنة الأولي بالأخذ في الإعتبار الخطة التي سيضعونها مع التعليم لسد عجز المعلمين على مدار السنوات الخمس القادمة، أخذا في الاعتبار أيضاً الزيادة المتوقعة في أعداد الطلبة على مدار السنوات الخمس المقبلة، وتعويض أعداد المعلمين الذين يُحالون إلى المعاش.

وأوضحت المصادر نفسها، أن الوزارة لم تستثني أي فئة من الشروط والمقاييس التي ستحدد سواء كان من ضمن هؤلاء المتقدمين قد عملوا بالمدارس كمعلمين حصة أو متطوعين او كان قد سبق لهم تقديم أوراقهم ضمن مسابقات مضت قد اجريت من قبل الوزارة ولم يتم استكمالها .

ولفتت المصادر، حتّى هناك حالة من التكتم القوي من قبل مسؤولي الوزارة عن موعد إطلاق المسابقة الحديثة ، وتوقعت المصادر، انه قد يتم إطلاق المسابقة في أعقاب انتهاء الموسم الدراسي القائم،حتى تستعد الوزارة لأكبر حركة تعيينات للمعلمين ضمن مسابقة حكومية .

وأضافت المصادر ، أن الوزارة قدمت مذكرة تفصيلية للجهاز المركزي للتنظيم والادارة بشأن سد عجز المعلمين ، إحتوت إحصائية كاملة بإعداد المعلمين المطلوب سد العجز بهم في المدارس على صعيد قطاعات التعليم العام والخدمات والانشطة والتعليم الفني ، حيث بلغ اجمالي العجز ، 320 ألف و675 معلما، وأن العجز يشمل جميع القطاعات التعليمية حيث وصل عدد العجز بقطاع الخدمات والأنشطة إلى 163008 معلمين والتعليم العام 126518 والتعليم الفني 8837، فيما وصل العجز فى مدارس مبادرة حياة كريمة إلى 25312، فيما يجرى الشغل على حصر العجز فى العمالة والأطقم الإدارية بالمحافظات.

وأوضحت المصادر، أن جهاز التنظيم والادارة اعترف بالعجز في المعلمين، وأن وزارة التعليم ، في حاجة لسد هذا العجز ، وهو ما نشر معه رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي ، توجيهاته لوزارة التربية والتعليم بشكل سريع وضع خطة تنفيذية يتم تنفيذها على مدار خمس سنوات ، لسد العجز في المعلمين ،وذلك بعد أن قام الدكتور طارق شوقي ،وزير التربية والتعليم ، بعرض مذكرة تفصيلية بالعجز في المعلمين على رئيس الحكومة .

وأشارت ذات المصادر ، حتّى وزارة التربية والتعليم سوف يحسب لها هذا التوفيق في حل إشكالية سد عجز المعلمين، الذي كانت تقاسي منه الوزارة منذ سنوات عديدة دون تقصي أي فائدة تذكر ، ثم إن إدراجها ضمن موازنة الدولة وتحديد موازنة سنوية لها ، يُعد خطوة ممتازة تحسب لوزارة التربية والتعليم .

وقد كان قد قال الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم ، لا نستطيع الحديث عن أى تفاصيل تخص خطة سد العجز في المعلمين الآن، نظرا لحساسية هذه الموضوعات الى حين اكتمال هذا الشغل ، مشيرا الي ان هذا مشروع قرار للدولة تشييدً على عرض وزارة التربية والتعليم.

وأضاف وزير التربية والتعليم، قائلا: “لا نرغب في الحديث عن أى تفاصيل.. هذه خطوة اولى يعقبها عمل لحسم التفاصيل وسوف نعلنها رسميا عند اكتمالها”.

يذكر أن عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة الإجراءات المقترحة لسد عجز أعداد المعلمين بمختلف المدارس، وذلك بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والإنماء الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *