التخطي إلى المحتوى


01:58 م


السبت 08 يناير 2022

إسلام آباد – (د ب أ):

لقي 21 شخصا على أدنى ما فيها حتفهم، بالقرب من أحد التلال، في باكستان، بعد سقوط ثلوج كثيفة، أدت إلى تقطع السبل بالآلاف على طرق مقفلة، اليوم السبت.

وقال مكتب التخليص من محطة تل موري، اليوم السبت أن “21 شخصا على أدنى ما فيها، من بينهم سيدات وأطفال، لقوا حتفهم”.

كان عشرات الآلاف من السياح قد هرعوا إلى “موري” وهي إحدى أشهر أماكن التلال ، شمال العاصمة، للاستمتاع بالمناظر الطبيعية والثلوج، التي بدأت تتساقط مساء الثلاثاء الماضي.

وطبقا لتقديرات حكومية، فقد تم مراقبة أكثر من مئة ألف مركبة، في المساحة، حيث كانت الفنادق مكتظة بأكثر من طاقتها الاستيعابية. والزوار، الذين ليس لديهم أي مكان للبقاء فيه، تركوا بلا خيار إلا النوم في سياراتهم.

وذكر وزير الداخلية الباكستاني، شيخ راشد أحمد أن آلاف المركبات، مازالت معلقة في الطرق، ودعت السلطات، مجموعات الجنود المسلحة إلى المساعدة بعملية إنقاذ.

وأعلنت السلطات حالة طوارئ في “موري” وحظرت دخول المزيد من المركبات أو السياح إلى المساحة.

ويتطوع السكان ويقدمون غذاء وأغطية للأشخاص المحاصرين.

وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية الباكستانية استمرار تساقط الثلوج بكثافة في “موري” حتى مساء غد الأحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *