التخطي إلى المحتوى

حرض نبأ وفاة النجمة الدولية الشهيرة «كيم مي سو» والتي تحمل جنسية كوريا الجنوبية ردود فعل حزينة في الوسط الفني خاصة.

وجاء نبأ وفاة النجمة الشابة التي تبلغ من العمر 29 عامًا بعد أن حققت العديد من النجاحات المتتالية والعالمية في كثير من الأعمال الفنية وتألقت في العديد من المسلسلات التي حققت نجاحات هائلة في كل البلاد والمدن العربية. 

وفي بيان صادر عن وكالتها «لاندسكيب إنترتينمنت»: «يتعين علينا مشاركة أخبار مفجعة ومحزنة للغاية فقد تركتنا الممثلة الشابة  كيم مي سو فجأة»، داعية المواطنين إلى الامتناع عن نشر الشائعات وتقارير التكهنات.

وأضاف البيان: «نطلب بصدق الامتناع عن مشاركة الشائعات أو التقارير التخمينية، حتى تتمكن العائلة المصدومة والحزينة من إحياء ذكرى الممثلة الراحلة».

وأشارت حتّى المأتم سوف تكون خاصة، بعيدا عن الأضواء، استنادا لإرادة العائلة.

وتأتي وفاة «كيم» بعد أسابيع فقط من عرض مسلسل «سنو درب» (Snowdrop) على منصة «ديزني بلس»، وهو دراما سياسية تدور أحداثها في خضم حركة الديمقراطية في كوريا الجنوبية عام 1987 كما شاركت الممثلة الراحلة في مسلسل «هيل باوند» الذي عرض على منصة «نتفليكس»، وحقق فوزًا هائلًا في مختلف أنحاء العالم.
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.