التخطي إلى المحتوى

ضياء جميل

واقعة غريبة شهدتها مساحة وسط البلد الاسبوع الماضي ارتكبها شخصان يحملان جنسية اجنبية كونا عصابة لسرقة المواطنين تحت وعيد السلاح.

 الغريب في الواقعة هو أن المتهمين اختارا يوم الأحد من كل أسبوع وكانوا يستوقفون المواطنين بعد منتصف الليل ويستولون على مقتنياتهم حتى ذاع صيتهم ووصل إلى رجال المباحث الذين ألقوا القبض عليهم متلبسين

ما هي حكايتهم .. وكيف نجح رجال المباحث في القبض عليهم .. هذا ما سنعرفه من خلال السطور الآتية..

منذ أيام قليلة كان المقدم محمد الشيخ رئيس مباحث عابدين يحقق مع أحد المتهمين في قضية سرقة وأثناء مناقشته فجر المدعى عليه مفاجأة من المعيار الثقيل أمام رجال المباحث بعد أن أخبرهم بأن هناك عصابة من الأفارقة تقوم بتثبيت المواطنين في وقت متأخر بعد أن تستغل خلو الشوارع من المارة بمنطقة عابدين.. 

معلومة خطيرة استدعى رئيس المباحث مساعديه وطلب منهم تجنيد المصادر السرية وجمع أضخم قدر من المعلومات بشأن هذه العصابة للقبض عليها في أسرع وقت.

 هنا انطلق ضابط المباحث وتنكر في زي بائع متجول وبدأ يجول في بعض الشوارع الفرعية وبسؤال بعض شهود العيان تأكد بأن هناك شابين تبدوا ملامحهما أنهما أفارقة يحضران كل يوم أحد بعد نصف الليل ويقومون بتثبيت المواطنين والاستيلاء على ما في حوزتهم.

 هنا بدأ رجال المباحث في نصب كمين محكم لهم وعقب تقنين الإجراءات وبعمل العديد من الأكمنة الثابتة والمتحركة تمكن المقدم محمد الشيخ رئيس مباحث عابدين والرائدان محمد الحُسن ومحمد يحيى معاونا المباحث مـن ضبط المتهمين « أفارقة « بحوزتهما هاتفي محمول، مِقدار مالي، سلاح أبيض سكين حال تواجدهما بدائرة القسم وبمناقشتهما أمام اللواء أشرف الجندي مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة واللواء نبيل سليم مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة والعقيد محمد رضا مفتش المباحث عن مصدر المضبوطات إعترفا بتكوينهما تشكيلاً عصابيا تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة التليفونات المحمولة ومتعلقات المواطنين كرها عنهم تحت وعيد السلاح الأبيض المضبوط بحوزتهما وأن الهاتفين والمبلغ المالي من متحصلات وقائع الإستيلاء.

 أمكن التوصل للمجني عليهما وبإستدعائهما تعرفا على المضبوطات واتهموهما بسرقتهما بالإكراه حال تواجدهما بدائرة القسم وأضافا بعدم قيامهما بتحرير محاضر بوقائع الإستيلاء.

 داخل قسم شرطة عابدين جلس المدعى عليه الاول يذرف الدمع أمام رجال المباحث وبدأ حديثه قائلا : حكايتي بدأت لما سبت بلدي علشان أسافر مصر علشان أدرس في الجامعة ومن وقتها كنت بروح كل يوم المحاضرات وكنت ساكن في المدينة الجامعية لحد ما في يوم اتعرفت على شاب اتقرب مني وبدأ يخليني أهمل الدراسة وكنا بنخرج كل يوم مع بعض لحد ما في يوم قالي انه عنده فكرة علشان نجمع فلوس في وقت قصير وقالى اننا هنثبت الناس في وسط البلد..

 يتنهد المدعى عليه ثم يواصل حديثه قائلا : رفضت في بداية الأمر ولكن بعد إلحاح منه وافقت وكنا بنختار يوم الأحد علشان معظم المحلات بتكون موكب وبعد نصف الليل كنا بنتمشى في الشوارع الفرعية ونختار المكان والوقت الموائم ولما بنشوف حد ماشي وحده بنطلع عليه بمطواه ونحطها على رقبته وناخد تليفونه والمحفظة وبعدها نسيبه ونجري من المساحة لحد ما في يوم قعدت أقول لصاحبي إحنا لازم نبطل سرقة إلا أن هو مسمعش كلامي وفي اليوم اللي طلعنا نسرق فيه اتقبض علينا.

 أكمل المدعى عليه حديثه وقال بأنه في أقوى الندم على ما فعله بينما وقف المدعى عليه الثاني في حالة ذهول ويتمتم بكلمات غير مفهومة وطلب من الحارس سرعة ترحيله.

تم تحرير المحضر اللازم وأمر اللواء حازم البدوي مدير قطاع الغرب واللواء دكتور أحمد مجاهد مساعد فرقة عابدين والعميد نادر مسعد مأمور قسم شرطة عابدين والمقدم حسن عبد الرازق نائب المأمور بإحالة المتهمين إلى النيابة العامة التي أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التقصي واستعجال تحريات المباحث بشأن الواقعة.

سلاح ابيض

بينما كان المقدم أحمد ماضي رئيس مباحث قسم شرطة 15 مايو يتابع الحالة الأمنية بدائرة القسم أخبره الحارس بأن هناك شاب وفتاة يرغبون في مقابلته لأمر مهم..

 دقائق قليلة وقد كان رئيس المباحث يجلس أمامهما وطلب منهما أن يقصا عليه ما حدث حيث قالت غادة أعمل بمصنع ملابس بمدينة 15 مايو انا وزميلي محمد نعمل معا بمصنع وعقب خروجنا من المصنع محل عملنا وسيرنا بدائرة القسم اعترض طريقنا ثلاثة أشخاص – أدلوا بأوصافهم التقريبية – وهددونا بسلاح أبيض كتر كان بحوزة أحدهم واستولوا منا على هاتفين محمولين كرهاً عنا ولاذوا بالهروب.

 تم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء محمد شرقاوي نائب المدير العام لسرعة إعتقال المتهمين، وتوصلت التحريات التي أشرف عليها مفتش المباحث حتّى وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص مقيمين بدائرة القسم وعقب تقنين الإجراءات تمكن الرواد محمد يحيى ومحمد الحسيني ومحمود عز ضباط مباحث القسم من ضبطهم وبحوزتهم الهاتفين المستولى عليهما وسلاح أبيض كتر المستهلك فى إرتكاب الواقعة وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة على النحو المشار إليه وبسؤال المجنى عليهما تعرفا على المتهمين والهاتفين واتهماهم بسرقتهما بالإكراه.

تم تحرير المحضر اللازم وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التقصي واستعجال تحريات المباحث بشأن الواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *