التخطي إلى المحتوى

كمال الدين رضا

محاطا ومحملا بعديد من الأزمات والمشاكل، ومكبلا بمزيد من الهموم والمسئوليات ينطلق المنتخب الوطنى لكرة القدم فى طريقه إلى الكاميرون للمشاركة فى مونديال  كأس الشعوب الأفريقية  رقم ٣٣ التى سوف تبدأ من 9 يناير وتستمر حتى ٦ فبراير القادم حيث يبدأ المنتخب مبارياته يوم ١١ يناير أمام نيجيريا ثم يوم ١٥ أمام غينيا بيساو ثم يختتم لقاءات الدور الأول فى المجموعة الرابعة بلقاء السودان يوم ١٩ يناير، ماهى كواليس الساعات الصعبة قبل إشعار علني القائمة الختامية؟ وهل تعرض كيروش لضغوط من أحد؟ وماسر إزاحته لعديد من الأسرار أمام مساعديه؟ ولماذا توعد الجميع بإعلان اسم الجاسوس المختبئ بين صفوف الجهاز الفنى؟ كواليس ساخنة تعكس الحالة التى عليها المنتخب قبل سفره إلى الكاميرون؟

جاءت خطوة الجهاز الطبى وتحذيراته المتكررة لكل اللاعبين وكل أعضاء الجهاز الفنى كصرخة مدوية بضرورة اتباع نظم الوقاية المتبعة لتقليص الإصابة أو انتشار كورونا بين صفوف الفريق سواء الآن قبل السفر أو أثناء التواجد فى الكاميرون، وطلب أن يكون كل أفراد البعثة فى شبه كبسولة مقفلة لِكي حماية وحفظ الفريق، وطلب طبيب الفريق من اللاعبين إبلاغه مباشرة فى حالة شعور أى لاعب بأى مظاهر واقترانات مرضية أو تعب أو إرهاق، وبقدر المستطاع سوف يتم عزل اللاعبين عن باقي أفراد البعثة الرسمية الذين سوف يحضرون المباريات فى المدرجات وسوف يختلطون بالعديد من مسئولى الفرق المشاركة فى المسابقة الرياضية.

وقبل الدخول فى معمعة الأحداث فقد انقلبت الحسابات داخل تحالف الكرة رأسا على في أعقاب بالنسبة لتشكيل البعثة الرسمية، ولم يكن اسم أحمد مجاهد رئيس اللجنة المؤقتة فقط فى لائحة المسافرين قبل شطب اسمه ولكن كان هناك فريق آخر من ارجالب الجبلاية سوف يسافرون على نفقة التحالف كالعادة، وقد كانت كل القرارات والإجراءات مستعدة قبل تنصيب مجلس علام اليوم الأربعاء ٥ يناير، وهو ما جعل مجاهد يتراجع ويترك الأمر للمجلس الحديث لتحديد رئيس البعثة ومن سوف يسافر من الأعضاء الجدد، وهذه اللقطة كانت لها ردود أفعال أكثر من سيئة مع وداع لجنة امجاهدب..

وأما الكواليس الأكثر ضرورة عن الفريق الوطنى فقد كانت هناك حالة اجدلب صامتة بين كل أطراف الجهاز الفنى لحظة إشعار علني اختيار القائمة الأولى وتحديدها بـ ٢٥ لاعبا فقط وأعلنها كيروش بنفسه وأغلق الكلام وانتظر ردود الأفعال لكل من حوله، وانتظر التقارير الصحفية الإعلامية التى يحرص على ضرورة معرفة كل ما يدور حوله، ووجه أكثر من اتهام لمساعديه فى الجهاز وبأنهم على رابطة ببعض الصحفيين والإعلاميين وإنهم يسربون أخبار الفريق دون علمه ورغما عنه خصوصا فى قضايا استبعاد النجوم الكبار وفى أكثر من جلسة قبل المعسكر توعد مساعديه طالبا ضرورة الصمت والتركيز فى الشغل وحده، حيث إنه يعرف بمن يقوم بتسريب أخبار المنتخب ونقل كل ما يقع داخل غرف خلع الملابس وأيضا داخل القاعات المقفلة، مشيرا حتّى قرار استبعاد االجاسوسب مستعد فى أى لحظة، وإنه لن يسكت على تعرية المنتخب. ومن أجل تهدئة الأوضاع بين صفوف المعسكر استدعى كيروش الثلاثى مروان حمدى رأس حربة سموحة ومحمد حمدى وإبراهيم عادل لاعبى بيراميدز وإن كان خلال الساعات القليلة القادمة سوف يتم تصفية الفريق مجددا لعدم حاجته من وجهة نظره لكل هذا العدد من اللاعبين الذى وصل إلى ٢٨ لاعبا وفق الحد المسموح بقيده فى قوائم المسابقة الرياضية، مؤكدا أنه يحمل ورقة بها ٤ خطط مختلفة للوصول إلى المباراة الختامية.

وقبل رفع يديه عن الجبلاية تحدث أحمد مجاهد كثيرا مع المدرب البرتغالى فى محاولات لإرجاع حساباته بشأن ضم بعض الأسماء لقائمة المنتخب وترك آخرين خاصة من لاعبى الأهلى الذى سوف يساهم فى مونديال العالم للأندية بفريق أكثر من نصفه من غير النجوم الأساسيين إلا أن كيروش لم يعر لكلامه أى اهتمام على الإطلاق ويبدو أنه كان هناك اتفاق بين الطرفين على ترك بعض العناصر لترضية الأهلى لدرجة أنه أصر على ضم عمرو السوليه الجريح ضمن القائمة الأساسية للمنتخب على أن يستكمل مداواته مع المنتخب.

وحرصا على سلامة اللاعبين وكل أفراد الجهاز الفنى والإدارى تمت مراجعة كل التقارير الطبية المخصصة بالنجم عبدالله السعيد طوال فترة المعسكر بعد شفائه من كورونا، وقرر كيروش ضمه لحاجته إليه أثناء فترات معينة لبعض المباريات، ووفق ظروف معينة شرحها المدرب للاعب فى جلسات متعددة ضمت الطرفين وتم عمل كونسلتو للاطمئنان على اللاعب فى هذه النقطة بالذات.

ومن ناحية أخرى تترقب الأوساط الرياضية وبشكل خاص الأوساط الكروية قرعة مباريات الدور الحاسم للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ التى كان من المقرر أن يتم إقامة هذا الدور الأخير خلال مارس القادم إلا أن مسئولى الكاف فضلوا إقامة الدور الأخير خلال يونيو ٢٠٢٢ لتحديد الخمس منتخبات التى سوف تصعد إلى نهائيات كأس العالم وتجرى القرعة أحد يومى ٢٢ أو ٢٦ يناير الحالى على هامش مونديال كأس الشعوب الأفريقية وجاء قرار الإرجاء نظرا للاضطراب الذى تسبب فيه وباء كورونا.

وبصورة ختامية تقرر أن تدخُل المنتخبات صاحبة المستوى الأول أفريقيا مباريات الرجوع على ملاعبها وذلك لحسم الخلاف المثار بشأن هذه النقطة بالذات.

وفى أول تصريح  لجمال علام رئيس تحالف الكرة الحديث قبل لحظات من تسلمه المسئولية بقائمته الموحدة أعلن نفيه الكامل لما يتردد الآن عن دخوله الجبلاية لِكي تصفية الحسابات وإرجاع تنظيم وترتيب التحالف من حديث وهدم كل ما تم مسبقا ومراجعة كل العقود والالتزامات تجاه الآخرين وإنه سوف يعيد تشكيل الأجهزة الفنية، وفى ذات اللحظة أكد أن مجلسه جاء لِكي استكمال كل خطوة غير سلبية داخل تحالف الكرة وأن الكلام الآن أسبق لأوانه لحين الاستقرار ولتوفير أضخم قدر من الهدوء والمساندة للفريق الوطنى وجهازه الفنى. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *