التخطي إلى المحتوى

وجه الشيخ إسلام النواوي، أحد علماء الأزهر الشريف، التهنئة لجميع المصريين بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وأضاف النواوي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خالد ميري ببرنامج «كلمة السر» المذاع على قناة صدى البلد: «نحن نشارككم الفرحة بميلاد السيد المسيح عليه السلام».

وأردف أن الحكمة تقتضي التعايش وتبجيل ديانة الآخر وإنسانيته، مبينا أن المصريين يعيشون حياة طبيعية لائحة على التبجيل والمحبة في الأحياء الشعبية ولمن يرغب في أن يرى الحقيقية يذهب هناك.

وتابع إسلام النواوي، أن الدعوة دخل عليها دخلاء أحدثوا بلبلة، إلا أن الدين الإسلامي يدعو للاحتفال بجميع الأنبياء والرسل، مؤكدا أن كل شخص عليه تقدير ومراعاة الآخر ما دام لم يسفه من عقيدته.

وأعلن أن بعض الجماعات أثارت عديدة موضوعات منها التهنئة وتكفير المجتمعات حتى تثبت وجودها ومشروعيتها، مشيرا إلى أنه يجوز للمسلم الزواج بغير المسلمة، والإسلام أقر المودة بين الزوجين وأمر الزوج المسلم بعدم منع قرينته غير المسلمة من ممارسة شعائرها الدينية.

واختتم إسلام النواوي: «ستبقى مصر محفوظة بسماحة أهلها وعصية أبية على كل من أراد النيل منها.. دعونا نجعل من ميلاد المسيح دعوة لنبذ التشدد في الرأي، ودعوة لكي تعتز مصر بجميع مواطنيها». 

اقرأ أيضاً | «يوم عرفة» 12 فضيلة في يوم عرفة.. يوضحها الشيخ إسلام النواوي

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *