التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور فؤاد رجوع رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية، إن فيروس كورونا بدأ يضعف، والعالم بدأ في نهاية المظاهر والاقترانات الخطيرة للفيروس، وأوميكرون يثبت ذلك، حيث إن لديه 53 طفرة، ومتحور فرنسا الحديث فيه 46 طفرة، إلا أنّهما لا يسببان مظاهر واقترانات خطيرة.

وأضاف الدكتور فؤاد رجوع رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية، خلال تصريحات عبر تطبيق زووم برنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة «الأولى»، «يلزم أن ننتظر من 15 إلى 20 يوم حتى نطلع على إحصائيات أكثر لمتحور كوورنا في فرنسا لمعرفة قوة انتشاره وهروبه من الأمصال».

وتابع رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية، أن هناك نتائج جلية ظهرت فيما يتعلق بمتحور أوميكرون، إذ أن أعراضه تشبه إلى حد عظيم مظاهر واقترانات الفيروس لمرض الانفلونزا، ولا يسبب فقدان حاسة الشم أو حاسة التذوق: «متحور أوميكرون تغيّر بأكثر من 90% من الفيروس الأصلي الذي تمّ اكتشافه في الصين، ولا يدخل إلى الرئة ولا يسبب أمراضًا خطيرة فيه، لكنه يسبب أمراضا في الجهاز التنفسي الأعلى».

إقرا ايضا
«الصحة»: متحور فرنسا غير مقلق وأقل خطورة من «أوميكرون»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *