التخطي إلى المحتوى

أكد المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو أول رئيس يحرص بصفة مستدامة على تهنئه و مشاركة الأقباط في كافة مناسباتهم، مما يؤكد على الوحدة الوطنية التي تنعم بها مصر بغض النظر عن محاولاته أهل الشر تسخير الفتن بين الحين والآخر، وأن مسلمي وأقباط مصر هم دائما نسيج واحد غير ممكن لقوة على وجه الأرض أن تفتت هذا النسيج وتؤثر على تلك الوحدة.

وقال الجندي، في بيان له، أن الجمهورية الحديثة التى نعيشها تقوم على مبدأ الإنصاف والمساواة وحرية العقيدة، لافتاً، أن الرئيس السيسي، لم يترك أي مناسبة تخص أي فئة من المصريين إلا وقام بتقديم التهنئة والمشاركة فيها وهو ما يرسخ ويثبت دعائم الوحدة الوطنية المصرية دائما.

اقرأ أيضا رئيس مجلس الشيوخ يبارك البابا تواضروس بمناسبة عيد الميلاد المجيد‎‎

وأشار عضو مجلس الشيوخ، أن زيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية لتقديم التهنئة إلى الإخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد تكشف الصورة الحقيقية لتكاتف ووحدة الشعب المصري التي يصعب على أي كيان أو قوة مهما كانت أن تفرقهم أو تحدث الوقيعة بينهم .

وأشار مساعد رئيس حزب الوفد، إلى ضرورة كلمة الرئيس  السيسي خلال زيارته للكاتدرائية والرسائل المهمة العديدة التي حملتها تلك الكلمة المهمة في هذه المناسبة الدينية، مؤكدا على أن الرئيس حدد سمات أساسية للجمهورية الحديثة واصفا بأنها جمهورية الحلم والأمل والعلم والعمل، القادرة وليست الغاشمة وليست المستسلمة، وأن جميع المصريين على قلب رجل واحد في تشييد وطنهم ، وأن الجميع يعيش في وطن واحد دون تفرقة أو مفاضلة .

ووجه المهندس حازم الجندي أرق التهاني للبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها، و لجموع أقباط مصر في الداخل والخارج بمناسبة عيد الميلاد المجيد متمنيا لهم ولشعب مصر عاما ملؤه الخير والبركة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *