التخطي إلى المحتوى

أقام ملتقى السرد العربي ندوة في محيط سلسلة ندوات قامات الزمان الجميل مع الكاتب والسيناريست الهائل مجدي صابر، أدارت الندوة الكاتبة القاصة عزة عز الدين.

حيث أكد الناقد الأدبي الدكتور حسام عقل، أن مجدي صابر من الإشارات البارزة في مسيرة الكتّاب الذين صنعوا من الدراما خبز يومي على مائدة العائلة المصرية، فقدم مشروع فكري متكامل، حيث تناول مشكلات الصعيد  والعائلة المصرية وأحلامها، كما ناقش الفكر التكفيري وكيفية مقاومته، وتعد مؤلفات مجدي صابر والتى تحولت إلى أعمال درامية نقطة فارقة في تاريخ الدراما المصرية، حيث قدم المؤلف أعمالاً فكرية تحارب خلطة الدراما الرديئة والتي كانت قد تشعبت وتوسّعت في الافلام، وانتقلت إلى المسلسلات لتدخل كل منزل و المعضلة الحقيقية أن  هناك من الباحثين ما أكدو أن هناك تماهى فيما يقدم على الشاشة الفضية من سلوك من خلال الدراما والسلوكيات التي نشأت مؤخرًا بداخل العائلة المصرية، ولذلك على الكتّاب الكبار مثل مجدي صابر الذى يلعب دورًا هاما في النهوض عكس تلك السلوكيات الخاطئة أن يساعد الدراما في أن تتعافى، وأن يحتضن تلاميذ له في مدرسة يتعلمون فيها كيفية تصنيع المحتوى ومن  يخاطب منها  التفكير والاهتمام بما يهم المتلقي في حياته اليومية، ومشاكله وكيفية التنوع لمخاطبة كافة شرائح المجتمع.

ويقول الناقد الفني أحمد أسامة عمر،”  لقد بدأ مجدي صابر الكتابة للأطفال ليحصل بعد ذلك على عضوية تحالف الكتاب وعمره ٢٥ سنة بمجموعة من الكتب بعدها بدأ مشوار الكتابة للدراما والمسلسلات فخطف القلوب بأعماله المقدار منها العائلة والناس وللعدالة وجوة كثيرة وعائلة الحاج نعمان و فريسكا واللقاء الثاني و الرجل الآخر وأفراح إبليس وأين قلبى وسلسال الدم.

وتقول غادة السمان الكاتبة والمذيعة بالتلفاز المصري، إن الكاتب مجدي صابر من الكتّاب الذين اهتموا بالكتابة للأطفال ولكن القائمين على إنتاج الدراما يحتاجون المراعاة بتقديم أعمال درامية للأطفال، كذلك يحتاج الأطفال الآن دراما مختلفة ورؤية حديثة لما وصل إليه الأطفال الآن من الإطلاع على شبكات التواصل الاجتماعي وانفتاحهم على عوالم أخرى مختلفة خلق لديهم آفاق واسعة.

ويقول المؤرخ الكاتب الصحفي محمد الشافعي، إن مجدي صابر تمَكّن أن يثبت وجوه في عالم الدراما في زمن العمالقة فكان ندًا لهم مثل أسامة أنور عكاشة ومحمد صفاء عامر ومحفوظ عبد الرحمن ووحيد حامد، واستطاع أن يضع بصمته المخصصة في تاريخ الدراما المصرية.

اقرأ أيضا| ملتقى السرد يناقش «انتيخرستوس» والكتابة الواقعية السحرية 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *