التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور فؤاد رجوع، رئيس الرابطة الأوروشرق أوسطية، إن زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا أمر متوقع، خصوصا في ظل زيادة أعداد المسحات التي تجرى للمواطنين.

وأشار “رجوع”، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “صباح الخير يا مصر” المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم الجمعة، حتّى هناك تراجع في نسبة الوفيات بالفيروس في الدول الأوروبية، كما أن الطلب على حجرات الإعتناء المركزة تراجع، كاشفاً أن 85% ممن يدخلون حجرات الإنعاش لم يحصلوا على التطعيم.

ولفت حتّى متحور أوميكرون سريع الانتشار خاصة بين الشبان والأطفال، وهم يعتبرون أداة لعدوى كبار العمر والمتوسطين بالعمر، مشددًا على ضرورة الحصول على لقاح كورونا لمقاومة متحورات الفيروس، مؤكدا أن فيروس كورونا بدأ يضعف.

ومن ناحية أخرى قال الدكتور إسلام حسين العالم المختص في معرفة الفيروسات في بوسطن، إن المتحورات الأكثر انتشارًا، تتفوق وتحل محل التحورات الأقدم نسبيًا، وبذلك أوميكرون هو الأكثر انتشارًا ثم دلتا.

وأضاف «حسين» خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وبسنت الحسيني، أنه سوف يكون هناك متحورات حديثة لكورونا الفترة المقبلة.

وأوضح الدكتور إسلام حسين العالم المختص في معرفة الفيروسات في بوسطن، أن جرعتين غير كافيتين لتوفير وقاية جيدة، والأفضل تعاطي جرعة ثالثة عكس كورونا، والتطعيم متاح مجانا وقريب من الناس.

وقال الدكتور إسلام حسين المختص في الفيروسات بالولايات المتحدة الأمريكية، إن متحور أوميكرون أكثر انتشاراً من أي متحورات سابقة، ولكنه أدنى حدة وكفاءته على التكاثر بخلايا الرئة أدنى.

وأضاف «حسين» أن بداية أوميكرون كانت صعبة، وانتبه العالم لها، وقد كان هناك إشارات جلية تؤكد مقدرته الأضخم على الانتشار.

وتابع إسلام حسين، “إنه مع الانتشار الواسع تكون عند العالم حائط وقائي، ولكن نسبة العدوى والتطعيم مختلفة، وأوروبا وصلت لنسبة عظيمة في التطعيم، وبذلك نسبة الحالات الحرجة لم ترتفع، وهذا الأمر مطمئن، فما يهمنا في الوقت الحالي عدم زيادة العبء على الجهاز الصحي”.

وأشار الدكتور إسلام حسين المختص في الفيروسات بالولايات المتحدة الأمريكية، حتّى التطعيمات تقي من دخول المستشفيات بنسبة 70%، وهذا هو الأكثر ضرورة رغم ارتفاع إصابات كورونا دوليًا.

أقرا ايضا      رجوع: 85% من مصابي كورونا في حجرات الإنعاش غير حاصلين على اللقاح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *