التخطي إلى المحتوى

قالت الدكتور منار غانم، عضو المركز الإعلامي بهيئة الأرصاد الجوية، إن مصر تشهد شبورة مائية كثيفة تصل لحد الضباب، مما يقود إلى انخفاض وتدهور الرؤية خاصة على الطرق المائية والقريبة من المسطحات المائية.

وتابعت “غانم”، خلال مداخلة تلفزيونية، أن كثافة الشبورة  يكون في الساعات المتأخرة من الليل والصباح الباكر من الساعة 4 فجرًا حتى الساعة الثامنة صباحًا، ولهذا قد يتم إغلاق بعض الطرق بسبب تدهور الرؤية بصورة تكاد تكون منعدمة.

كما لفتت عضو المركز الإعلامي بوحدة الإنذار المبكر بمخاطر الطقس الموالية لهيئة الأرصاد المصرية، حتّى الأرصاد تقوم بإرسال بيانًا بأماكن الشبورة وكثافتها لغرفة مساندة واتخاذ القرار بمجلس الوزراء والإدارة العامة للمرور، وكذلك تأثيرها على الرؤية من عدمه.

وقد كانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية قد أوضحت أسباب تكون الشبورة المائية الكثيفة والتي تصل إلى حد الضباب على معظم الطرق السريعة في الصباح الباكر رغم استقرار الأحوال الجوية في البلاد. 

وأشارت الهيئة في منشورها حتّى الشبورة المائية من أخطر الظواهر الجوية التي يقع تأثيرها على حركة سير المركبات وحركة الإبحار بالسفن والجوية، حيث تنخفض معها الرؤية الأفقية وهو ما قد يقود إلى سقوط نكبات على الطرق.

اقرأ أيضاً | «الأرصاد»: شبورة كثيفة تصل لحد الضباب.. والصغرى بالقاهرة 10 درجات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *