التخطي إلى المحتوى

حذر خبراء الأرصاد الجوية، من الشبورة المائية الكثيفة إلى تشهدها البلاد وتصل لحد الضباب وتؤدي إلى انخفاض وتدهور الرؤية خاصة على الطرق المائية والقريبة من المسطحات المائية، مشيرة إلى أنها من أخطر الظواهر الجوية التي يقع تأثيرها على حركة سير المركبات وحركة الإبحار بالسفن والجوية، حيث تنخفض معها الرؤية الأفقية وهو ما قد يقود إلى سقوط نكبات على الطرق.

واكد الخبراء أن التحذير من الشبورة المائية الكثيفة والضباب يأتى على مناطق الدلتا والوجه البحري والقاهرة وانعدام الرؤية على الطرق الزراعية والصحراوية على مناطق من مطروح غربا وحتى وسط الصحراء الغربية والفيوم ومناطق من شمال ووسط الصعيد وقد تصل لمناطق من مدن القناة.

وأفاد الخبراء بأن كثافة الشبورة تكون في الساعات المتأخرة من الليل والصباح الباكر من الساعة 4 فجرًا حتى الساعة الثامنة صباحًا، ولهذا قد يتم إغلاق بعض الطرق بسبب تدهور الرؤية بصورة تكاد تكون منعدمة.

كانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية قد أوضحت أسباب تكون الشبورة المائية الكثيفة والتي تصل إلى حد الضباب على معظم الطرق السريعة في الصباح الباكر رغم استقرار الأحوال الجوية في البلاد. 

وأفادت الهيئة بأن أسباب حدوث الشبورة المائية هو ارتفاع نسب النداوة و الهدوء النسبي لحركة الرياح مع انخفاض سخونة السطح ووجود مرتفع جوي.

اقراايضا«الأرصاد»: مصر تشهد شبورة مائية كثيفة تصل لحد الضباب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *