التخطي إلى المحتوى

أكد النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس أعضاء مجلس النواب، أن المصريين دائما يتابعون جميع خطابات ومفردات الرئيس عبد الفتاح السيسى ولكنهم ينتظرون بشغف واهتمام كبيرين كلمة الرئيس السيسى كل سنةً خلال زيارته للكنيسة المصرية لتقديم التهنئة لرمز الكنيسة المصرية قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، موجهاً تحية قلبية للرئيس السيسى لحرصه كل سنةً على الاحتفال مع كل المصريين بعيد الميلاد المجيد. 

وقال “رضوان” فى بيان له نشره اليوم، إن الرئيس السيسى فى كلمته التى ألقاها من قلب الكنيسة المصرية بكاتدرائية العاصمة الإدارية الحديثة دائما يوجه حديثه لكل المصريين الذين يعطون أضخم اهتمام للرسائل المهمة والعاجلة التى تناولها الرئيس السيسى.

وأشار إلى كلمة الرئيس مساء اليوم خاصة قوله: “أحنا في مصر بدأنا طريق عاهدنا فيه ربنا وعاهدناكم ان نكون مع بعض وان شاء الله هانكمله مع بعض كلنا.. الطريق ده طريق الجمهورية الحديثة التي تتسع للجميع، تتسع لنا كلنا من دون أي فرق أو مفاضلة، نعيش فيها بسلام وأمان مع بعض”.

وأعرب النائب طارق رضوان، عن ثقته التامة فى الشعب المصرى العظيم وفهمه العظيم والعميق لحديث الرئيس السيسى عن محاولات القلة لإحداث فتنة وفرقة بين المصريين وقوله بالنص: “اوعوا حد يدخل بينا، أوعوا حد يفتنا لأن ده مش هاينتهى خاصة كل ما هانكمل وهاننجح وربنا يعينى أكون خادم شريف للبلد دى وليكم”، مؤكداً الضرورة العظيمة لحديث الرئيس السيسى عن الجمهورية وتأكيده أنها جمهورية الحلم والأمل.. جمهورية العلم والعمل، الجمهورية القادرة وليست الغاشمة، المسالمة وليست المستسلمة، الجمهورية دى هانبنيها مع بعض”، مؤكداً أن “أى تحدى أو أى صعاب تهون لو احنا كلنا دائما على قلب رجل واحد، كلنا مع بعض”.

ووجه النائب طارق رضوان تحية قلبية للرئيس السيسى على حديثه الرائع والنابع من قلبه عن حبه وتقديره لقداسة البابا تواضروس الثانى، معلناً اتفاقه الكامل مع الرئيس السيسى أن الرجال توزن فى المواقف والظروف الصعبة جداً وذلك الأمر ينطبق على الإطلاقً على شخصية البابا تواضروس الذى كان له دائماً مواقفه التاريخية والمشرفة تجاه مصر وشعبها.

اقرأ أيضا: البابا تواضروس: نصلى إلى الله أن يحفظ الرئيس السيسي وبلادنا العزيزة مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *