التخطي إلى المحتوى

بغداد – وكالات الأنباء:
نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسئول أمنى فى التحالف الدولى فى العراق، بأنه تم إحباط إنقضاض بطائرتين مسيرتين مفخختين على التحالف فى مهبط طائرات بغداد. وأكد المسئول تعرض مهبط طائرات بغداد حيث توجد قاعدة عسكرية عراقية تضم عددا من مجموعات الجنود الاستشارية الموالية للتحالف، إلى إنقضاض «بطائرتين مسيرتين مفخختين فجر البارحة».

 

وأشار المصدر إلى أنه «تم إسقاط الطائرتين وأن الانقضاض لم يسفر عن أضرار»، فيما أظهرت صور للتحالف بقايا من الطائرتين كتب عليها «عمليات ثأر القادة»، بحسب «فرانس برس»، إذ يأتى الانقضاض فى الذكرى الثانية لاغتيال القائد الأسبق لفيلق القدس فى الحرس الثورى الإيرانى، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبى أبو مهدى المهندس، بضربة أمريكية فى مهبط طائرات بغداد.

من جهته قال مصدر أمنى لقناة «السومرية» إنه تم إسقاط طائرات مسيرة حاولت استهداف قاعدة فكتوريا فى مهبط طائرات بغداد الدولي، عبر «منظومة الدفاع الجوى «سيرام».

 

جاء هذا فى حين أكدت الرئاسة العراقية، البارحة ضرورة رص الصف الوطنى والتكاتف لِكي حماية وحفظ السلم المجتمعى وقطع الطريق أمام محاولات بقايا الإرهاب والعبث بأمن واستقرار البلاد.

 

وفى بيان أصدرته الرئاسة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاغتيال أبو مهدى المهندس، والقائد الإيرانى قاسم سليماني، قالت «لقد تمكن العراقيون بإرادتهم الصلبة وبسالة مجموعات الجنود المسلحة من مجموعات الجنود المسلحة والشرطة والحشد الشعبى والبيشمركة ومكافحة الإرهاب».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *