التخطي إلى المحتوى

أكــــد الدكتـور يحيى المشد.. رئيس جامعة الدلتا للعلوم والتقنية حرص الجامعة على مساندة وتأكيد مقاصد الإنماء المستدامة والخاصة ببناء مصـــــر الرقميـــــة وتمكين قطـــــاعات الــــدولة مـــــن تقصي التغير الرقمى انطلاقا من مقاصد الدولة المصرية فى امتلاك أدوات الثورة الصناعية الرابعة وعلى قمتها الذكاء الاصطناعى ودمج هذه المقاصد فى سياساتها وبرامجها التنموية على كافة المستويات وهو التعب الذى أدى إلى تبنيه فى «رؤية مصر 2030» كإطار جامع لجهود الدولة فى هذا المجال..

جاء ذلك خلال أحداث «ملتقى طالب كلية الذكاء الاصطناعى الأول» الذى نظمته كلية الذكاء الاصطناعى بالجامعة، وشهد مشاركة نخبة من خبراء وأساتذة الذكاء الاصطناعى والأمن السيبرانى.

إقرأ أيضاً | مجموعات الجنود المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الدلتا للعلوم والتقنية

وأكد المشاركون أن مصر تشغل المركز 23 دوليًا بمؤشر «الأمن السيبرانى “GCI الصادر عن التحالف الدولى للاتصالات «ITU» خلال العام الماضى بين 182 دولة، وارتفاع مقدار الصادرات الرقمية إلى 5.4 مليار دولار.

وقال الدكتور هشام عرفات عميد كلية الذكاء الاصطناعى إن المؤتمر شهد عرض أكثر من 70 فكرة لمشروعات مبتكرة يخطو بها طلاب الكلية خطواتهم الأولى فى مجالات الذكاء الاصطناعى المتعددة التى تقع تحت مظلة الطريق الرقمى للمؤسسات فى ظل رؤية مصر 2030، وقد ساهم الدكتور السيد القناوى والدكتورة مروة عيد فى مساندة الطالب للمشاركة فى المسابقات المحلية والإقليمية وإعداد قاعدة عريضة من الكوادر التقنية القادرة على تطبيق المشروعات القومية الكبرى وحث التلاميذ على الاشتراك بالأنشطة الطلابية والفعاليات التى تساهم فى تشكيل شخصية الطالب وتقديم خريج ُمتميز علميًا وبدنيًا ونفسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *