القرآن الكريم

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد :،

الحديث عن القران يطول ولا يمكن لاى كلام ان يصف كتاب الله عز وجل الذى أنزله الله عز وجل على عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ليبلغه للناس كافه.

فالقرآن كلام الله نزل إلى السماء الدنيا بواسطة امين الوحى جبريل فى ليله من احلى واجمل الليالى وهى ليلة القدر و الدليل على ذلك من كتاب الله .بسم الله الرحمن الرحيم ..

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)

صدق الله العلى العظيم

وبعدما نزل إلى السماء الدنيا أنزله الله على عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم متسلسلا على حسب كل موقف وكل حدث حدث مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم

فيجب علينا معشر المسلمين ان نتمسك بالهدية الكبرى التى أعطانا الله اياها على لسان أشرف خلقه وهو القرآن فالقرآن منهج حياه ودستور أمة محمد صلى الله عليه وسلم وهو الكتاب الوحيد من الكتب السماوية التى تكفل الله بحفظه ورعايته لأن هذا القرآن نزل لجميع الأمم وجميع الناس لان رسول الله محمد ارسله الله للناس كافه على عكس باقى الأنبياء والمرسلين فكل نبى او رسول غير محمد قد ارسله الله  إلى قوم بعينهم  فقد قال الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون

صدق الله العظيم

فهذا القرآن يهدى حافظه وقارئه للتى هي أقوم واحسن فقد قال الله

إن هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم وييسر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا فهو اصدق كتاب فلا يستطيعه السحرة وهو غذاء الروح وهو مصدر الطمأنينة والراحة والسكون ومن تمسك به شفعه الله فيه يوم القيامه ولا يتركه الا وهو فى الجنه ف القرآن كالصاحب كلما طالت صحبته عرفت أسراره فالصاحب لا يعطى أسراره لمن يجالسه دقائق ثم ينصرف …وفى الختام أحب أن أقول

إن الذين يتلون كتاب الله يرجون تجارة لن تبور…….

مواضيع تهمك  علاء الدين عبيد خلال تصريحات صحفية : عن الدور المصري في خضم التجاذبات بين حماس واسرائيل وغياب منظمة التحرير الفلسطينية وموقف السلطة الوطنية الفلسطينية .