جنازات شعبية متفرقة لشهداء حادث المنيا الإرهابي

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82/” style=”flat” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”17″ radius=”round” icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/الشروق.jpg” text_shadow=”36px 7px 35px #000000″][/su_button]الشروق

وسط مشاهد حزينة وأسر فقدت عائليها، شيعت الكنيسة في جنازات منفصلة، شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع على طريق دير الأنبا صموئيل المعترف في مركز العدوة بالمنيا، والتي شهدت مشاركة شعبية واسعة، وحضور واضح لنواب البرلمان، اختلطت فيها الدموع والحزن بترانيم وصلوات الجنازة.

وهتف المشاركون بالشعارات الغاضبة ضد الإرهاب منها “بالروح بالدم نفديك يا صليب.. هصلى هصلى مهما حصل لى.. لا لا للإرهاب.. يا نجيب حقهم يا نموت زيهم”.

وترأس الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة للأقباط الأرثوذكس، بمشاركة الأنبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، والأنبا ثيؤدوسيوس أسقف كرسي الجيزة ووسطها، والأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقاريوس ببرية شهيت، وعدد كبير من الكهنة والرهبان، قداس جنازة الشهيدين جرجس وكيرلس صالح جرجس، بمطرانية مغاغة بالمنيا وسط حضور كثيف من الأقباط.

وقال الأنبا أغاثون، أسقف مغاغة والعدوة، فى كلمتة خلال القداس، إنه كان يود الصلاة على الشهداء صلاة جماعية، لكن نزولا على رغبة أهالي دير الجرنوس صلى عليهم في القرية ومعه الأساقفة والتى راح منها 13 من أبناءها فى الحادث الغاشم أبنائها وهم: “مجدي إدوارد نجيب، عايد حبيب تواضروس، لمعي إسحق تواضروس، ناصف ممدوح عياد، كرم عاطف إبراهيم، عيد إسحق غاليون، إسحق شلبي جرجس، وعادل ورد إدوارد”، حيث تمت الصلاة عليهم وسط حضور شعبي كبير، تعالت خلاله الهتافات في أثناء الصلاة.

وفي مطرانية المنيا، أقام الصلاة الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا، ومطران إيبارشية المنيا وأبوقرقاص، على 3 من أبنائها من مركز الفكرية، التابعين للإيبارشية وهم: “عاطف منير زكي، 66 سنة، مقاول – أمير يوسف إسحق، 43 عاما، موظف – ومراد حشمت عزيز، 40 عاما”، وحضر الصلاة رجال الدين من ايبراشية ملوي وبعض الإيبارشيات المجاورة، وعدد من رهبان ديري الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون، والقديس أبوفانا وملوي.