الأسرى الفلسطينيون ينتصرون فى معركة «الأمعاء الخاوية»

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82/” style=”flat” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”17″ radius=”round” icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/الشروق.jpg” text_shadow=”36px 7px 35px #000000″][/su_button]الشروق

– علقوا إضرابهم عن الطعام بعد 41 يومًا.. وإسرائيل ترضخ لمطالبهم بتحسين أوضاعهم داخل السجون

علق مئات الأسرى الفلسطينيون، فجر اليوم، إضرابهم عن الطعام بعد التوصل لاتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية لتنفيذ مطالبهم الإنسانية بتحسين أوضاعهم داخل السجون بعد 41 يومًا على بدء الإضراب، وتزامن إنهاء الإضراب مع بدء شهر رمضان.

ونقلت وكالة «معًا» الفلسطينية عن رئيس هيئة شئون الأسرى، عيسى قراقع ورئيس نادى الأسير، قدورة فارس قولهما: «الأسرى علقوا إضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الإضراب بقيادة الأسير مروان البرغوثى حول مطالبهم الإنسانية، بعد مفاوضات استمرت لأكثر من 20 ساعة جرت فى سجن عسقلان».
وجرت المفاوضات بحضور البرغوثى وقيادة الإضراب للمفاوضات مع مصلحة السجون التى كانت ترفض مجرد فكرة الحديث مع البرغوثى وقيادة الإضراب.
من جانبها، أكدت متحدثة باسم إدارة السجون الإسرائيلية تعليق الإضراب، وقالت: إن الاتفاق ينص على السماح للمعتقلين بزيارتين فى الشهر فى مقابل زيارة واحدة سابقة، وكان هذا أحد المطالب الرئيسية.
يذكر أن نحو 1600 أسير فلسطينى أعلنوا إضرابهم عن الطعام منذ 41 يومًا على التوالى للمطالبة ببعض الحقوق الإنسانية التى كفلتها لهم الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ومنها إنهاء سياسة العزل الانفرادى والاعتقال الإدارى إضافة إلى مطالب تتعلق بزيارة ذويهم وكذلك أمور تتعلق بالصحة والتعليم.
إلا أن السلطات الإسرائيلية لم تستجب على الفور لمطالبهم وصعدت من إجراءاتها القمعية بحقهم ولم تكترث لأوضاعهم الصحية التى تدهورت إلى درجة أثارت المخاوف وشكلت خطرًا حقيقيًا على حياتهم.