الأمم المتحدة: 300 قتيل على الأقل إثر تجدد المعارك بإفريقيا الوسطى

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82/” style=”flat” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”17″ radius=”round” icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/الشروق.jpg” text_shadow=”36px 7px 35px #000000″][/su_button]الشروق

قُتل 300 شخص على الأقل خلال المعارك الأخيرة التي وقعت بين ميليشات متعادية في جمهورية إفريقيا الوسطى، بحسب بيانات الأمم المتحدة.

وأعلن مكتب منسق الإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة استنادا إلى سلطات محلية اليوم السبت أن مئتي شخص آخرين أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت خلال الأسبوعين الماضيين.

وأضاف المكتب أن تقريبا كافة سكان مدينة بيرا، التي تقع على بعد نحو 600 كيلومتر شرقي العاصمة بانجي، فروا من المدينة.

وقبل عشرة أيام انتشل الصليب الأحمر نحو 115 جثة عقب معارك عنيفة في جنوب شرقي إفريقيا الوسطى.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، فر نحو 3 آلاف مواطن من مدينة بانجاسو، التي تبعد نحو 500 كيلومتر شرقي بانجي، بعد هجوم ميليشا “أنتي بالاكا” المسيحية عليها.

تجدر الإشارة إلى أن جمهورية إفريقيا الوسطى من أفقر دول العالم، وانزلقت البلاد في حرب أهلية عام 2013 بسبب المعارك بين ميليشات الأغلبية المسيحية وميليشات الأقلية المسلمة.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، فر نحو 900 ألف شخص جراء المعارك في إفريقيا الوسطى، كما يعتمد على المساعدات الإنسانية هناك نحو 2ر2 مليون آخرين.