بالصور.. مطرانية «مغاغة»: الإرهابيون وزعوا كتيبات «رمضان» على شهداء المنيا قبل قتلهم

الشروق




كتب ـ أحمد بدراوي:


نشر فى :
السبت 27 مايو 2017 – 3:43 م
| آخر تحديث :
السبت 27 مايو 2017 – 3:50 م

• البيان: قتلوا جميع الرجال وبعض النساء والأطفال

 

قالت مطرانية مغاغة والعدوة للأقباط الأرثوذكس، إن الحادث الإرهابي الذي وقع أمس الجمعة، قد هال الجميع الدولة والقيادة السياسية، والأقباط قيادة وشعبًا، وهو الحادث الذي وقع في طريق دير القديس الأنبا صموئيل المعترف بالجبل الغربي، مركز العدوة، بمحافظة المنيا.

وأضافت في بيان صحفي صدر اليوم، علمنا من المصابين والناجين، أن الإرهابيون خرجوا عليهم في 3 سيارات، 2 دفع رباعي، وثالثة ملاكي، وفتحوا على الرحلات والذاهبين إلى الدير النار، وأوقفوا سياراتهم، وأنزلوهم منها، ثم وزعوا كتيب صغير عن الجهاد وصوم رمضان، والتي حصلت “الشروق” على نسخة منها.

وأكدت: «سألوهم هل أنتم مسيحيون، فقالوا نعم، فطالبوهم بنطق الشهادة، فرفضوا، وقالوا: “نحن مسيحيين وعشنا ونموت مسيحيين”، فقتل الإرهابيون جميع الرجال، وبعض النساء، وبعض الشباب والأطفال».

وشدد: “نهبوا من السيدات الذهب والفضة من المصوغات، ومبالغ مالية، وهواتف محمولة، وساعات، وتركوهم بين شهداء وفيات ومصابين، وهربوا إلى عمق الصحراء”.

وأدانت المطرانية، الحادث، واصفة إياه بالتجرد من الإنسانية والشفقة، حتى على الأطفال الرضع، مطالبة أجهزة الدولة ومؤسساتها بالتصدي والحزم مع هؤلاء الإرهابيين، حرصًا على الدولة والسلم الاجتماعي، والوحدة الوطنية بين المواطنين.

مقالات ذات صله