السياسى ولیدفارس: هناك معارضة قوية داخل إيران

كتب : محمد نصار
قال الدكتور وليد فارس، مستشار السياسة الخارجية السابق  في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي ترامب ومحلل السياسة الخارجية في فوكس نيوز ، في مقابلة مع هذه القناة: “حلفائنا الأوروبيون الذين دخلوا في الاتفاق النووي مع إيران يواجهون مشكلة كبيرة”.
شركاتهم المتعددة الجنسية التي كانت تتقاطر نحو إيران بجانب ادارة اوباما كانت لهم منافع اقتصادية كبيرة. 
ولكن ادارة ترامب قد غيرت ذلك ، لأننا رأينا أن هذا الاتفاق ضد مصالحنا الأمنية الوطنية وضد المصالح الوطنية لأصدقائنا.
وقال إن طريقة وتأثير الشركات الفرنسية والألمانية في إيران أكبر. ولكن بخصوص الحكومات  ليست هكذا. لأن هذه الدول تعرف حقيقتين: الأولى أن مناخ المنطقة قد تغير وأن الدول العربية والدول الاسلامية تقف بوجه إيران الآن. كما وفي داخل إيران هناك معارضة قوية وتظاهرات واسعة ولهذا السبب يعلم الاوروبيون أنه ليس لديهم وقت كبير لاجراء صفقة مع ايران ولهذا السبب يريدون الاحتفاظ بمصالحهم.
 ولفت الدكتور وليد فارس: للدول الأوروبية ليس الاختيار بين أمريكا وإيران فقط، وإذا كان كذلك فهو في غاية البساطة، ولكن المسألة أكثر تعقيدا من ذلك، لأن الاختيار بين إيران وبين أمريكا والخليج والعديد من الدول العربية الواقفة في الجانب الآخر وأن تحمل هذه الحالة لدى الأوروبيين صعب جدًا.

مقالات ذات صله