تجمع احتجاجی لآلاف من العمّال فی طهران بشعار«الموت للظالم- تحیة‌ للعامل»

كتب : محمد نصار
بدأ تجمع احتجاجی لآلاف من العمال فی مدینة‌ طهران بمناسبة يوم العمّال العالمي  اليوم الثلاثاء ، والعمال یهتفون «الموت للظالم- تحیة‌ للعامل»
وبعثت السیدة‌ مریم رجوی رئیسة الجمهوریة‌ المنتخبة‌ من قبل المقاومة‌ الإیرانیة‌ رسالة‌ موجهة‌ للعمال فی إیران بمناسبة يوم العمّال العالمي قائلة: الحل هو أن تكونوا منظمين ومؤطرين ضمن تنظيمات. وسرّ التقدم أمام الهجوم الشرس لنظام ولاية الفقيه وقوات الحرس على حياتكم وحقوقكم، أن تربطوا احتجاجاتكم المهنية بالنضال الهادف لإسقاط هذا النظام.
https://youtu.be/a5lhZy7Xfdg

وأکدت: أينما كنتم، كونوا متحالفين ومتحدين مع سائر زملائكم في القوة العاملة وشكّلوا معاقل العصيان واستخدموا كل جهدكم وقوتكم لاندلاع الانتفاضات.

واردفت: الطلب المشترك لعموم العمّال والكادحين الإيرانيين، هو إلغاء العقود المؤقتة والعقود البيضاء، وحلّ شركات المقاولة، وزيادة الأجور بما يتماشى مع سُبل معيشة العمّال وحق العمال في ايجاد تنظيمات مستقلة وحرّة.
واشارت : بذل الجهود للحصول على هذه المطالب هو جزء من النضال من أجل الإطاحة بالنظام.
واختتمت بالقول داعیة العمال : إذاً، حثّوا العمّال في وحدات الإنتاج في جميع أنحاء البلاد على الاحتجاج والإضراب. ووسّعوا المسيرات والمظاهرات الجارية في مختلف المحافظات لهذا لغرض. وبمساعدة المواطنين في كل مدينة، قوموا بإنشاء صندوق لمساعدة العمّال المضربين عن العمل وتأمين حياة عائلات العمّال المسجونين والمعتقلين وحفّزوا عموم المواطنين على الجهد من أجل تحرير العمّال المحتجزين وعودة العمّال المطرودين إلى العمل. النضال الموحّد للعمّال وفي ارتباط بالمقاومة المنظمة، ومعاقل العصيان وجيش التحرير، ينتصر بالتضامن مع انتفاضة المزارعين والكادحين والمحرومين في إيران. إن الإطاحة بنظام الملالي، هذا العدو اللدود للعمّال الإيرانيين، أمر في متناول اليد وممكن وأن عيد الحرية والمساواة سوف يحين.