د / سعد الدين ابراهيم بحوار خاص : اتوقع قيام الرئيس السيسى بمصالحة شاملة مع الاخوان خلال ولايتة الثانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د / سعد الدين ابراهيم استاذ علم الاجتماع السياسى بالجامعه الامريكية ومدير مركز بن خلدون فى حوار خاص

-زيارتى الجديده لاسرائيل تمت بدعوه من السفير الاسرائيلى بالقاهره وزيارتى لها لا تعد تطبيعا

-محاولة بعض القوى تعديل الدستور لمدة فترة الرئاسه نفاق سياسى وخطيئه كبرى

-اتوقع قيام السيسى بمصالحه شامله مع الاخوان خلال المرحله المقبله

اثار اعلان د / سعد الين ابراهيم استاذ علم الاجتماع السياسى بالجامعه الامريكية ومدير مركز بن خلدون عن عزمه القيام بزيارة اخرى لاسرائيل بعد ردود فعل غاضبه خاصة بعد زيارته الاولى لها حيث تقدم المحامى سمير صبرى بدعوى قضائية للنائب العام للمطالبة بمحاكمته بتهمة الخيانه العظمى كما هاجمه العديد من اعضاء البرلمان بعد تصريحاته والتى شكك فيها فى الانتخابات الرئاسيه المصرية ووسط ردود الفعل الغاضبه ادلى د / سعد الدين ابراهيم بحوار خاص تناول فيه ابعاد زيارته لاسرائيل والاوضاع السياسيه فى مصر وفيما يلى نص هذا الحوار على :

-ماهى الاسباب التى دفعتك الى زيارة اسرائيل مره اخرى على الرغم من الهجوم الذى تعرضت له بعد زيارتك الاولى ؟

التقيت منذ عدة ايام بالسفير الاسرائيلى فى مصر ديفيد جوفرين بناء على طلبه حيث طلب السفير الاسرائيلى تشكيل وفد مصرى من المواطنين والنخبه لزيارة اسرائيل من اجل المزيد من التعاون بين الشعبين الاسرائيلى والمصرى واذابة الخلافات بينهما خاصة ان العلاقات بين البلدين تسير فى طريق التطبيع بعد الاتفاق الذى تم مؤخرا بين البلدين فى مجال الغاز .

-وماهى ترتيبات تلك الزيارة ومتى تتم ؟

سوف اعمل خلال المرحله المقبله على تشكيل الوفد والذى سوف يضم مالايقل عن 20 شخص بالتنسيق مع الجانبين المصرى والاسرائيلى قبل الزيارة والتى من المنتظر ان تتم قبل شهر رمضان وبالفعل تلقيت طلبات من مواطنين للمشاركه فى تلك الزيارة وقاموا بتوقيع اقرار شخصى بمسئوليتهم الشخصية عنها وسيتم تقديم بيانات للامن للتاكد منها .

-وماهو ردك على الاعتراضات التى وجهت الى تلك الزيارة باعتبارها تطبيعا والتى وصلت الى تقديم بلاغات ضدك لمحاكمتك بتهمة الخيانه العظمى ؟

هذه البلاغات لن تهزنى وسبق ان خضعت للمحاكمه فى اكثر من 20 تهمه منذ عهد مبارك ومن يتهمنى بالعماله كلامه ليس له قيمه ويسعى لتملق السلطات واعتبر ان زيارتى لاسرائيل ليس تطبيعا كما يروج البعض لذلك لان اللقاءات بالاسرائيليين له اهداف علمية باعتبارى مشرف على مركز اكاديمى يستوعب كافة الاراء حتى لو اختلفت معها واعتبر ان تبادل الزيارات هى مؤشر على الديمقراطية .

-عقب الانتخابات الرئاسيه والتى فاز فيها الرئيس السيسى بفتره جديده طالب البعض بتعديل الدستور لزيادة فترة الرئاسة من 4 الى 6 سنوات فكيف ترى هذه الدعوات ؟

ارى ان من يدعون الى ذلك يحاولون تملق الرئيس ومحاولة تعديل الدستور كارثه لانها تعد اعتداء على الدستور ويجب على الرئيس السيسى التدخل لوضع حد لهذا الامر .

-وكيف تقيم الفتره الاولى لرئاسة السيسى ؟

هناك ايجابيات وسلبيات هو نجاحه فى بناء علاقات طيبه على المستويين العربى والدولى فضلا عن اقامة شبكه طرق من الطراز الاول والتى ترتبط بها كبارى ووهنا طرحوا وهذا ساعد على دوره الاقتصاد اما بالنسبه لاهم السلبيات هى الراى الواحد وعدم مصارحة الشعب بما وراء القرارات ونمطيه اختيار القيادات بالاضافه الى قانون السلطه القضائيه .

-وماذا يجب ان يقوم به فى المرحله القادمه ؟

مزيد من التواصل مع الشعب والقطاعات المنظمه مثل النقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدنى والاحزاب السياسية فضلا عن زياراته للقرى والنجوع والمحافظات .

-ترددت انباء عن قيامك بوساطه جديده للمصالحه بين الاخوان والنظام فما مدى صحة ذلك ؟

وهل تتوقع ان يقدم السيسى الى تلك الخطوه خلال فترة رئاسته الثانية ؟

لم يحدث ان قمت بالوساطه واعتقد ان السيسى يمكن ان يقدم على تلك الخطوه خلال فترة رئاسته الثانية لانه يحتاج الى القيام بالكثير من المشروعات وهذا يتطلب مصالحة شاملة تعيد الاستقرار .

-وهل تتوقع ان تفرض الدول الاوروبيه وعلى راسها الولايات المتحده عقوبات على الاخوان خاصة فى ظل الضغوط الخليجية على تلك الدول ؟

اعتقد ان تلك الدول سوف تتخذ اجراءات للتضييق على الاخوان خلال عام .

-وهل تؤيد مصالحة مجتمعيه مع الجماعه ؟

نعم اؤيد المصالحه ودعوت اليها كثيرا وقدمت اكثر من مبادره للمصالحه رغم الهجوم الذى تعرضت له واعتقد ان النظام هو المسئول الاول عن تلك المصالحه واعتقد انه سوف يسعى الى ذلك بعد الانتخابات الرئاسية بصوره شامله وجذرية .

-وماهى توقعاتك لمستقبل العلاقات مابين مصر وتركيا خلال المرحلة القادمه ؟

اعتقد ان المصالح الاقتصادية سوف تتغلب فى النهاية على الخلافات السياسية فهناك مصالح اقتصادية كبيره بين البلدين فهناك استثمارات تركية كبيرة فى مصر كما ان عملية التنقيب على الغاز سوفغ تفرض على البلدين وجود تفاهمات فى هذا الملف .

-وهل تتوقع حلا للازمه القطرية مع بعض الول العربية ؟

الازمه القطرية مع اربعة دول عربية فقط وليس مع كل الدول العربية والازمه فى طريقها للحل ولن تستمر كثيرا لان هناك وساطات عربية ودولية كثيره من الكويت وامريكا وبريطانيا وسلطنة عمان .

-وهل تتوقعون ايجاد حل حول ملف سد النهضه بين اثيوبيا ومصر خاصة بعد تولى رئيس مسلم رئاسة حكومة اثيوبيا واعتقد ان الامر يتطلب ترتيبات توافقية خاصة فيما يتعلق بفترات الملء والتخزين بحيث لا يؤثر ذلك على حصة مصر من المياه وعدم تاثير ذلك على المياه المخزنه خلف السد العالى والذى يمكن ان يؤثر سلبا على كهرباء الريف وان هناك توجه مصرى اكثر انفتاحا على دول افريقيا فى عهد السيسى .

-وماهى رؤيتك لقرار ترامب بنقل السفاره الامريكية الى القدس وتاثير ذلك على عملية السلام فى المنطقه ؟

قرار ترامب صدر من رئيس احمق فشل فى تنفيذ معظم وعوده الانتخابيه فاتجه الى الملف الفلسطينى واعتبر ان هذا القرار براجماتى اكثر منه واقعى سيترتب عليه نتائج على الارض ورغم كل هذا فالمنطقه الان تتجه الى التعاون رغم الخلافات بينها فهناك تعاون اسرائيلى مع عدة دول فى المنطقه ومن ضمنها السعودية والتجارب اثبتت ان الجروب يتبعها غالبا تعاون وهو ماحدث الان فى اوروبا بعد الحرب العالمية الثانيه .

حاوره / مصطفى عماره

مقالات ذات صله