إطلاق صاروخ باليستي من قبل نظام الايرانى يأتي للاستعراض للقوة والتغطية على أزمة اسقاط النظام القاتلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب : محمد نصار

 

قال حسين داعي الاسلام عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: ليس هذه هي المرة الأولى حيث يرتكب النظام المجرم الحاكم في إيران وقوات الحرس التابعة للولي الفقيه، هكذا جريمة على يد ميليشيات الحوثي لكي يثبت مرة أخرى أن نظام الملالي لن يتخلى ابدا من نزعته لاثارة الحروب وتصدير الإرهاب والتطرف. وتابع داعي الاسلام: عقب الانتفاضة العارمة للشعب الإيراني التي انتشرت في أكثر من 142 مدينة،.

ودعا الشعب الإيراني إلى إسقاط هذا النظام المعادي للبشر وطرد قوات الحرس وميليشياتها وعملائها من دول المنطقة ووضع حد لتدخلاتهم. الحقيقة أن نظام الملالي يعيش أزمات عميقة وقاتلة وهو بحاجة وأكثر من أي وقت آخر إلى هكذا أعمال واستعراضات مزيفة للقوة للتغطية على أزماته وكذلك على تدخلاته في دول المنطقة مثل قتل الشعب السوري في الغوطة الشرقية والعراق واليمن.

ولفت إلى أن المقاومة الإيرانية أدانت دوما هكذا ممارسات اجرامية ودعت الحكومات الغربية ودول المنطقة إلى اتخاذ خطوات عملية وفاعلة لمواجهة محاولات النظام لإثارة الحروب ضد دول المنطقة والشعب الإيراني.

واختتم عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تصريحه بالقول: الحل الوحيد لتجاوزات هذا النظام، هو إسقاط هذا النظام على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية. لذلك على دول المنطقة والمجتمع الدولي أن يعترفوا بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وأن يطالبوا تماشيا مع انتفاضة الشعب الإيراني لإسقاط هذا النظام، بطرد قوات الحرس والميلشيات العميلة لها من العراق وسوريا واليمن ولبنان وافغانستان وأن يمنعوا ايصال شحنات الاسلحة والذخيرة وعناصر قتالية من قبل هذا النظام.

مقالات ذات صله