آخر الأخبار

«التعاون الإسلامي» تؤكد تعاونها مع «اليونسكو» لحماية التراث الثقافي

أكدت منظمة التعاون الإسلامي، الاثنين، تعاونها مع منظمة اليونسكو للوقوف في وجه التدمير المتعمد والاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة، ما تعد جرائم يرتكبها أصحاب الأيديولوجيات التخريبية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، دعوته في كلمته أمام المؤتمر التاسع والثلاثين لليونسكو الذي تستضيفه باريس، اليونسكو إلى إدْماجِ حمايةِ التراثِ الثقافي في إطارِ البرامجِ العالميةِ ضِمْنَ مُهمّاتِ بعثاتِ حفظِ السلام، مشيرًا إلى أن من بين الاهتمامات الرئيسية للمنظمة التصدي لظاهرةُ الإرهابِ والتطرُّفِ العنيف فضلاً عن مجابهة الغلو الديني والطائفي.

وأشار إلى أن المنظمة أطلقت مشروع “صوت الحكمة الذي يسعى إلى مواجهة الخطاب المتطرف والسعي لنشر صور الاعتدال والتسامح فضلاً عن توعية الشباب بخطورة الانضمام للجماعات الإرهابية، منددا باستمرار مساعي سياسة الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقيةِ المحتلة لتغيير هُويـتها التاريخية العربية والإسلامية وتركيبتها الديموغرافية بهدفِ عزلهـا عن بيئتها الفلسطينية.

وطالب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي اليونسكو، باتخاذ الإجراءاتِ المناسبة في إطارِ ما هو مَنوط بها من مهمة ومسؤولية وحماية التراث التاريخي والثقافي لدولة فلسطين والحفاظ عليه والضغط على إسرائيل لإنهاء انتهاكاتهـا المستمرة، مشددًا على تنفيذ جميع قرارات اليونسكو ومقرراتها ذات الصلة بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

مقالات ذات صله