مع استمرار انتفاضة الشعب الأحوازي ضد الاحتلال الايراني  طاهر أبو نضال الأحوازي أمين سر اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية الشعبية الأحوازية فى حوار خاص .

– انتفاضة الشعب الأحوازي ضد الاحتلال الإيراني لن تتوقف حتى يتم تحرير كافة الأراضي الأحوازية من الاحتلال الإيراني .

– نعمل حاليا مع جبهة الشعوب الفيرفارسية ولن ننسق مع قوى المعارضة الأخرى إلا إذا اعترفت بحقوق شعبنا القومية والوطنية .

شهدت الفترة الماضية انتفاضة عارمة للشعب الأحوازي ضد الاحتلال الإيراني لمنطقة الأحواز والتى ترافقت مع انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الملالي وهى الانتفاضة التى واجهها النظام الإيراني بأقصى درجات العنف ، وعن مطالب الشعب الأحوازي وتطورات انتفاضتهم فى المرحلة القادمة وعلاقة تلك الانتفاضة بانتفاضة الشعب الإيراني وقوى المعارضة الأخرى كان لنا هذا الحوار مع طاهر أبو نضال الأحوازي أمين سر اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية الشعبية الأحوازية .

– شهدت الفترة الماضية انتفاضة من جانب الشعب الأحوازي إلا أن الأنباء عن تلك الانتفاضة بدأت تتراجع فى الأيام الماضية فهل يعني هذا أن نظام الملالي نجح فى إخماد تلك الانتفاضة ؟
§ انتفاضة الشعب الأحوازي مستمرة منذ عام 1925 ولم تتوقف يوما من أجل استرجاع الأحواز دولة عربية مستقلة وهى فى مواجهة مفتوحة مع الاحتلال الإيراني بكل الوسائل المشروعة رغم القمع وسياسات الإرهاب الإيرانية ومن أجل استمرار تلك الانتفاضة ضحى الشعب الإيراني بالغالي والنفيس من أجل الخلاص من الاحتلال البربري الغاشم الذى وقع عليه ووصلت مسيرة الشعب الأحوازي الى حراك جماهيري شارك فيه كل شرائح المجتمع العربي الأحوازي من رجال ونساء وكبار وصغار ، وما نشاهده على أرض الأحواز حتى هذه اللحظة دلالة واضحة على أن الشعب الأحوازي مستمر فى نضاله ويوما بعد يوم يقترب من أهدافه المرسومة لتحرير الأراضي الأحوازية .

– وما مدى الترابط بين تلك الانتفاضة والانتفاضة التى تشهدها إيران بصفة عامة؟
§ هناك هدف واحد يسعى إليه الإيرانيين بصفة عامة وهو إسقاط نظام الملالي فى طهران .

– وما مدى التنسيق بينكم وبين قوى المعارضة الأخرى كمجاهدي خلق ؟
§ ليس لدينا تنسيق مباشر مع قوى المعارضة الأخرى أو إتصال حتى الأن ولكن إذا اعترفت قوى المعارضة الأخرى بحقوق شعبنا القومية والوطنية فسوف يكون لنا موقف أخر ولكننا نعمل حاليا مع جبهة الشعوب غير الفارسية والتى تتشكل من الأزريين والأتراك والعرب والأكراد والبلوش فطالما هناك احتلال فسوف نقف مع سائر الشعوب فى جغرافية ما تسمى بإيران غير الفارسية .

– وهل أنتم راضون عن مستوى التنسيق بينكم وبين حركات المعارضة الأحوازية الأخرى ؟
§ ليس لدينا معارضة موحدة تحت عنوان القوى الثورية ولكن كلنا نشترك معا ونعمل لهدف واحد وهو تحرير الأحواز ولكن تحت عناوين نراها مناسبة لكل مرحلة ولكن لدينا مجلس وطني للقوى الأحوازية يعمل ليل نهار من أجل وحدة الصف الأحوازي .

– ومن أين تحصل حركات المقاومة الاحوازية على الدعم المالي والعسكري ؟ وما مدى تأثير العمليات التى تقوم بها ؟
§ المقاومة الأحوازية تعمل دائما بالمجهود الذاتي وعملها يتركز على ضرب المصالح الاقتصادية للإحتلال الإيراني وخاصة النفطية ومنها الغاز ، وقد استطاعت المقاومة الإيرانية أن توجه ضربات موجعه للخطوط النفطية الإيرانية فى الكثير من المواقع والتى هى أساسا ثروة منهوبة من الأراضي الأحوازية .

– وكيف ترى تأثير العقوبات التى فرضتها الولايات المتحدة على النظام الإيراني ؟
§ العقوبات أثرت بشكل واضح على سلطة إيران وبسببها تهاوت العملة الإيرانية سريعا وبلا حدود حيث توقف التداول بالعملة الإيرانية فى الكثير من المؤسسات كالطيران الداخلي والخارجي وستنكمش بصورة أكبر بدءاً من المرحلة القادمة والتى سوف تبدأ فى شهر نوفمبر القادم والتى سوف تشمل المبيعات والمنتجات النفطية ، واليوم لاتستطيع السلطة الحاكمة فى طهران من دفع رواتب العمال والموظفين فى الشركات الصناعية والخدمية فى كل جغرافية إيران السياسية ، والحالة السائدة الأن فى إيران تشبه ما حدث فى العراق فى بداية التسعينات أثناء الحصار الذى كان مفروض عليه وإذا لم تتجاوب السلطة الحاكمة فى إيران مع مطالب المجتمع الدولي وشعوب الداخل فإن الدولة الإيرانية مصيرها الإنهيار والتفكك .

– بماذا تفسر صمت المجتمع الدولي تجاه القضية الأحوازية ؟ وما هى جهودكم لنقل قضيتكم لتصبح قضية رأي عام ؟
§ من المؤسف صمت المجتمع الدولي عما يحدث تجاه الجرائم التى يقترفها النظام الإيراني ضد الشعب الأحوازي ونطالب العالم الحر بالوقوف بجانب قضيتنا إلا أننا لم نقف صامتين بل تحركنا فى كل الإتجاهات وعلى كافة الأصعدة ففي عهد السيد / عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية السابق زار وفد من قيادة الجبهة الديموقراطية الشعبية الأحوازية الجامعة العربية وسلمت السيد / عمرو موسى رسالة رسمية تتضمن مطالبنا من الجامعة تجاه الشعب الأحوازي ولم نكتفي بذلك بل قمنا بتحرك تجاه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فى جينيف والبرلمانات الأوروبية من أجل التعريف بقضيتنا وكشف جرائم الإحتلال الإيراني كما أصبحت لدينا لقاءات مع وزراء الخارجية بالدول صاحبة القرار من أجل هذا الغرض ونتمنى أن يتحمل العالم المسئولية لحماية شعبنا من البطش الإيراني .

– فى النهاية ما هى مطالبكم من العالم العربي ؟
§ نطالب العالم العربي الرسمي والشعبي بالوقوف مع الشعب الأحوازي وقضيته العادلة لأن الأحواز جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي ويعتبر البوابة الشرقية للوطن العربي .
حاوره / مصطفى عماره