مصير ديمبلي يلقي بظلاله على دورتموند قبل إنطلاق الموسم الجديد

الشروق




د ب أ


نشر فى :
الخميس 17 أغسطس 2017 – 2:45 م
| آخر تحديث :
الخميس 17 أغسطس 2017 – 2:45 م

وضع فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم نفسه كأفضل فريق متماسك ينافس هيمنة بايرن ميونخ الأخيرة على البطولات ولكنه يدخل الموسم الجديد تحت ضغط كبير خارج عن الملعب.

بالرغم من أن الفريق بدا انه تمكن من ابعاد اهتمام الأندية الأخرى عن هداف الدوري في الموسم الماضي بيير-إيمريك أوباميانج، انتقلت الأضواء إلى اللاعب الفرنسي الصاعد عثمان ديمبلي.

وبينما ابتعد اللاعب الجابوني الدولي أوباميانج عن الأنظار للاستمرار في تسجيل الأهداف وسط تكهنات سابقة، تم ايقاف ديمبلي /20 عاما/ من قبل دورتموند لأنه غاب عن التدريبات.

وقال هانز يواخيم فاتزكه الرئيس التنفيذي لدورتموند لصحيفة كيكر اليوم الخميس :”لم يقترب برشلونة مليمترا واحدا من تحقيق رغبته من ضم ديمبلي”.

ولكن قبل يومين فقط من المباراة الافتتاحية للدوري الألماني (بوندسليجا) والتي يحل فيها دورتموند ضيفا على فولفسبورج، تترك القضية ظلالا على فريق دورتموند الذي يحشده المدرب الجديد بيتر بوش.

وقال المدافع سوكراتيس لمجلة كيكر :” إنه فتى صالح. ولكن يجب أن يتعلم أنه لا يوجد أي لاعب أكبر من النادي. كل شخص يجب أن يعلم أنه يتعين عليه العمل للفريق”. 

وأضاف :” هذا أيضا ينطبق على عثمان. لا يمكنه أن يفعل ما يريده وينبغي أن يأخذ بيير إيمريك أوباميانج عبرة له”.

ويربط دورتموند ديبملي بعقد طويل الأجل ولكن في السابق أثبتوا انهم غير قادرين على الحفاظ على نجومهم – باستثناء اوباميانج حتى الآن.

وهذا يجعل تحدي بوش في بناء فريق قوي، أفضل من البقية ويمكنه منافسة بايرن على التتويج باللقب، أصعب.

وقال فاتزكه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في وقت سابق خلال معسكر دورتموند الإعدادي :” بايرن ولايبزج في أي حالة أقوياء. مع هوفنهايم سنضطر لرؤية تعاملهم مع المنافسات المحلية ودوري أبطال أوروبا”.

وتولى بوش تدريب دورتموند قادما من نادي أياكس الهولندي في الصيف ليخلف توماس توشيل ، الذي رحل من منصبه بعد أيام قليلة من تتويج دورتموند بلقب الكأس ليحقق أول بطولة للنادي في آخر خمس سنوات بسبب خلاف مع إدارة النادي.

وأنهت بطولة الكأس موسما متفاوتا لدورتموند بشكل رائع بعدما أنهى الفريق الدوري في المركز الثالث بالدوري ، خلف بايرن ولايبزج، ولكن حافلة الفريق أيضا تعرضت لهجوم بالقنابل قبل مباراتهم في دوري الأبطال.

وقال فاتزكه :” عندما ننظر لآخر ثماني لعشر سنوات، بالطبع كان عاما صعبا للغاية لنا كلنا”.

وتخلى دورتموند عن ميكيل ميرينو وسفين بيندر وماتياس جينتر في الصيف بينما تعاقد مع محمود داوود ودان أكسيل زاجادو و ماكسيمليان فيليب وعمر توبراك.

واحتاج الفريق لوقت طويل لدمج اللاعبين الجدد خاصة وأن العديد من اللاعبين الأساسيين مصابين. وغاب ماركو رويس ورافايل جوريرو وجوليان فيجل عن استعدادات الفريق بينما يعود ماريو جويتزة تدريجيا.

وقال بوش :”سعيد بما شاهدته حتى الآن. مازلنا بعيدين عما نريد الوصول إليه. ولكننا قطعنا خطوات كبيرة للأمام”.

مقالات ذات صله