الملكة إليزابيث تعزي في ضحايا انهيار طيني بسيراليون

صدى البلد

أرسلت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تعازيها في المئات من ضحايا انهيار طيني جرف منازل على مشارف عاصمة سيراليون في واحدة من أسوأ الكوارث الناجمة عن السيول في تاريخ أفريقيا الحديث.

واستقلت سيراليون عن بريطانيا عام 1961 بعد أكثر من 150 سنة من الحكم الاستعماري للبلاد.

وتجمع المئات من سكان العاصمة فريتاون أمس الأربعاء للتعرف على أقاربهم الذين دفنوا تحت الانهيار الطيني يوم الاثنين الماضي.

وقالت الملكة في رسالة إلى رئيس سيراليون “أحزننا جدا أنا والأمير فيليب خبر السيول والانهيارات الأرضية المروعة في فريتاون والتي أودت بحياة كثيرين”.

وأضافت “مشاعرنا ودعاؤنا لمن فقدوا أحباءهم وكل من تضررت منازلهم وسبل عيشهم”.

مقالات ذات صله