«الوطن سبورت» ينشر السير الذاتية للثلاثي المرشح لتدريب الزمالك| «فرانكي أم بوردوم أم أتوري»

الوطن سبورت

استقر مجلس إدارة نادي الزمالك، على اختيار مدير فني من الثلاثي البلجيكي فرانكي فيركواتيرين ومواطنه ميشيل بوردوم والبرازيلي باولو أتوري.

وعقد مجلس الإدارة جلسة مطولة ناقش خلالها عدد من الملفات الخاصة بالنادي وفريق الكرة وتطرق حول اسم المدير الفني، حيث يفاضل المجلس في الفترة الحالية بين  الثلاثي، لكن المفاضلة الأقوى بين الثنائى البلجيكى.

وصرف مسئولو النادي النظر عن الرزماني فيكتور بيتروكا بسبب مطالبه المالية، حيث غادر القاهرة منذ ساعات بعد فشل المفاوضات، الذي يقترب من تدريب فريق كرايوفا ثالث النسخة الحالية من الدوري الروماني.

ويستعرض “الوطن سبورت” السير الذاتية للثلاثي المرشح لتدريب الزمالك:

– البلجيكي فرانكي فيركواتيرين:

ولد فرانسوا فيركواتيرين في 28  أكتوبر 1956 في بروكسل في بلجيكا. ويبلغ من العمر 60 عاما، وبدأ فيركواتيرين  مسيرته الكروية مع نادي أندرلخت البلجيكي في عام 1975، ولعب معهم حتى عام 1987، وفي عام 1987 انتقل إلى نادي نانت الفرنسي، ولعب معهم حتى عام 1990، وفي عام 1990 انتقل إلى نادي مولنبيك، ولعب معهم حتى عام 1993.

لعب فرانسوا فيركواتيرين مع منتخب بلجيكا لكرة القدم 63 مباراة دولية وأحرز خلالها 9 أهداف. يجيد فيركواتيرين اللعب في مركز خط الوسط. لعب فيركواتيرين  367 مباراة مع أندرلخت وسجل خلالها 93 هدفا، بينما لعب مع نانت الفرنسي 78 مباراة أحرز فيها 19 هدفا، في حين لعب مع بروكسل 51 لقاء مسجلا 5 أهداف، فيما  لعب مع ريسنج وايت ديرنج مولنبيك في 50 مباراة محرزا 4 أهداف.

درب فيركواتيرين  ناشئي نادي براين في موسم 1993/1994 عقب اعتزاله عالم كرة القدم، ثم انتقل إلى تدريب ناشئي نادي ميشيلين بين عامي 1994 و1997، ثم درب فيركواتيرين الفريق الأول لميشيلين في موسم 1997/1998. في عام 1998 انتقل فيركواتيرين إلى نادي أندرلخت وعمل كمساعد للمدرب، وفي عام 1999 عمل كمساعد للمدرب حتى عام 2005، ثم قاد الفريق عام 2007.

تولى تدريب منتخب بلجيكا فى 2009 كما تولى تدريب الجزيرة الإماراتى فى موسم 2011 / 2012 ثم تولى تدريب سبورتنج لشبونة، وساهم فيركواتيرين في فوز بليجكا على الأرجنتين في كأس العالم 1982 بهدف نظيف من توقيع إروين فاندنبيرج، الذي صنعه له، وكان أهم فوز حققته بلجيكا في تاريخها الكروي في ذلك الوقت، حيث تمكن المنتخب من التأهل للدور الثاني في المونديال للمرة الأولى وقتها.

– البرازيلي باولو أوتوري:

ولد باولو أوتوري دي ميللو في يوم 25 أغسطس عام 1956 بمدينة ريودي جانيرو البرازيلية، ونشأ باولو في بيئة كروية يحلم بها كل الأطفال أن يصبحوا لاعبين لكرة قدم، عانى أوتوري من مرض شلل الأطفال ليعيقه عن تحقيق حلمة بأن يصبح لاعبا مشهورا، وعمل كمسئول أحمال بعد تخرجه من جامعة التربية الرياضية في أندية بورتوجيزا في البرازيل، وناسيونال في البرتغال.

تولى منصب المدير الفني لفريق ناسيونال البرتغالي ليبدأ المدرب البرازيلي في رحلته بالتدريب، واستمر أوتوري في التدريب بالبرتغال حيث قام بتدريب فيتوريا دي جيماريش وماريتيمو ثم بنفيكا، ثم عاد للبرازيل ودرب بوتافوجو، كروزيرو، فلامنجو، إنترناسيونال، سانتوس وساو باولو، وخاض رحلة أخرى إلى بيرو حيث قام خلالها بتدريب فرق اليانزا ليما، سبورتينج كريستال بالإضافة لقيادة منتخب بيرو الوطني، بعدها رحل لتدريب كاشيما أنتلرز الياباني قبل أن يعود للتدريب بالبرازيل.

ونجح المدرب البرازيلي في الحصول على العديد من البطولات، حيث فاز بكأس ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية مع فريق ساوباولو البرازيلي، كأس بيرو مع نادي سبورتينغ كريستال البيروفي، الدوري البرازيلي مع فريق بوتافوجو، كأس ليبرتادوريس وكأس بيرو مع اليانز ليما بطل بيرو، كأس أمير قطر مرتين مع نادي الريان القطري، كما أختير ضمن أفضل عشر مدربين على مستوى العالم سنة 2007 من قبل الفيفا، حيث جاء في المركز السابع وذلك بعد حصوله على بطولة كأس العالم للأندية.

-البلجيكي ميشيل بوردوم:

ميشيل جورج برودوم بلجيكي الجنسية ولد في 24 يناير عام 1959 في مدينة آرلون كان يلعب في مركز حراسة المرمى ، ولعب للمنتخب البلجيكي يبلغ طوله 1.83 متر، بدأ مسيرته الكروية الناجحة في فريق ستاندر دي لياج والذي كان من ناشئيه ولعب للفريق الأساسي له عام 1977 ولعب في الفريق الأول لمدة كبيرة.

إنضم برودوم إلى صفوف ميشلين في عام 1986 وكان من دعائم الفريق الأساسية حتى عام 1994 الذي فيه إنتقل إلى صفوف فريق بنفيكا البرتغالي، ولعب برودوم في صفوف المنتخب البلجيكي لمدة كبيرة فبدأ مسيرته مع منتخب بلاده في عام 1978 وفي مباراة النمسا لتصفيات كأس الأمم الأوروبية، كما خاض برودوم مع المنتخب البلجيكي بطولة كأس العالم 1990 في إيطاليا إضافة إلى 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يعتزل اللعب نهائياً عام 1999.

بدأ برودوم مسيرته التدريبية في عام 2001 مع فريقه ستاندر دي لياج ودربه لمدة عام حتى 2002 إلا أنه لم يحقق معهم بطولات، قبل أن يعود إلى ستاندر دي لياج عام 2006 وحقق مع الفريق الدوري البلجيكي للمرة الأولى في تاريخه في موسم 2007 -2008، ووقع برودوم لنادي جينت البلجيكي ليحرز معه المركز الثالث بالدوري وبطولة الكأس، ثم تولى مسئولية فريق تيفنتي الهولندي مطلع الموسم المنصرم، قبل أن يرحل عنه ويتجه إلى صفوف نادي الشباب السعودي وقد حقق طفرة كبيرة جدا في أداء النادي، واستطاع أن يحقق لقب الدوري السعودي دون أن يخسر الفريق أي مباراة خلال مشوارة الطويل، وهو الأمر الذي يعتبر رقما قياسيا لهذا المدرب.

حصل ميشيل برودوم على المركز الرابع عشر عالميا حسب تصنيف موقع Bleacher Report لأفضل 25 مدربا عالميا، بسبب مسيرته الناجحة مع الشباب السعودي، وحقق برودوم الدوري مع ستاندر دي لياج البلجيكي في عام 2007 لأول مرة في تاريخ النادي، والكأس مع فريق جينت البلجيكي، والدوري السعودي مع فريق الشباب دون أي خسارة طوال مشوارة في الدوري عام 2011.

 

مقالات ذات صله