بلجيكا تحاكم مشتبها به في هجمات باريس

صدى البلد

أفادت صحيفة “اندبندنت” البريطانية بأن محكمة بلجيكية أمرت بمثول صلاح عبد السلام، المشتبه بضلوعه في هجمات باريس في نوفمبر 2015، أمامها بتهمة مقاومة الاعتقال وإطلاق النار على رجال شرطة بلجيكيين.

وأضافت الصحيفة أن عبد السلام هو أول متهم في هجمات باريس سيمثل أمام محكمة في نهاية العام الجاري، بينما سيظل ضلوعه في هجمات باريس محل تحقيق ومحاكمة منفصلين في فرنسا.

ويواجه عبد السلام تهمة تزويد مهاجمين انتحاريين بلوازم لوجيستية لتنفيذ هجمات باريس في نوفمبر 2015، التي أودت بحياة 130 شخصًا وخلفت مئات المصابين.

وفر عبد السلام إلى بلجيكا التي يحمل جنسيتها، في نفس الوقت الذي كان الانتحاريون ينفذون الهجمات، ثم داهمت قوات مشتركة من الشرطة البلجيكية والفرنسية مخبأه بضاحية فورست ببلجيكا في مارس 2016، حيث قاوم اعتقاله وأطلق النار على القوات المهاجمة قبل أن تتمكن من اعتقاله.

مقالات ذات صله