النفط مستقر وسط زيادة الإنتاج الأمريكي وتراجع المخزونات

 

صراحة-وكالات: استقرت أسعار النفط يوم الخميس بعد أن أظهرت بيانات أمريكية تراجعا كبيرا في مخزونات الخام لكن مع زيادة في الإنتاج ليصل إنتاج الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياته في أكثر من عامين.

وبحلول الساعة 0845 بتوقيت جرينتش استقر خام برنت دون تغير عند 50.27 دولار للبرميل. ونزل الخام الأمريكي الخفيف خمسة سنتات إلى 46.73 دولار.

كان كلا الخامين تراجع أكثر من واحد بالمئة يوم الأربعاء.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام نحو 13 بالمئة عن مستويات الذروة المسجلة في مارس آذار إلى 466.5 مليون برميل. والمخزونات الآن أقل عنها في 2016.

لكن إنتاج النفط الأمريكي يزيد سريعا مع استفادة منتجي النفط الصخري من ارتفاعات الأسعار في الفترة الأخيرة.

وقفز إنتاج الولايات المتحدة 79 ألف برميل يوميا إلى أكثر من 9.5 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي مسجلا أعلى مستوياته منذ يوليو تموز 2015 ومرتفعا 12.75 بالمئة عن مستواه المنخفض المسجل في منتصف 2016.

وقال تاماس فارجا كبير محللي السوق لدى بي.في.إم أويل أسوسيتس للسمسرة في لندن “بيانات إدارة معلومات الطاقة تنبئ بأن سوق النفط الأمريكية تزداد توازنا مع تراجع مخزونات الخام.

“التركيز انصب على القفزة الكبيرة في الإنتاج.”

تقوض زيادة الإنتاج الأمريكي جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين غير الأعضاء في المنظمة مثل روسيا لتصريف تخمة المعروض العالمي من الخام.

وتعهدت تلك الدول بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا بين يناير كانون الثاني الماضي ومارس آذار 2018.

وقال وليام أولولين المحلل لدى ريفكين الأسترالية للأوراق المالية”إذا استمر تراجع المخزونات بهذه الوتيرة فستنزل عن متوسط خمس سنوات في غضون شهرين.

وأضاف “وتيرة التراجعات تنبئ بأن تخفيضات إنتاج أوبك تُحدث أثرا لكن أسعار النفط الحالية تشير إلى أن السوق متشككة في فرص استعادة التوازن بسوق النفط في المدى الطويل.”

وأسعار برنت منخفضة نحو 12 بالمئة منذ بدأت أوبك وحلفاؤها خفض الإنتاج في يناير كانون الثاني.