«إفريقية النواب» تدين الحادث الإرهابي داخل مطعم فى بوركينافاسو

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%B5%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF/” style=”3d” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”13″ radius=”20″ icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/sada-1.png” text_shadow=”17px 16px 17px #000000″][/su_button] صدى البلد

أدان النائب مصطفى الجندى رئيس لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الإفريقي بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف أحد المطاعم بالعاصمة البوركينية “واجادوجو”، وأسفر عن مقتل سبعةَ عشرَ شخصًا على الأقل وإصابة عشراتٍ آخَرين من جنسيّاتٍ مختلِفة.

وأكد ” الجندى” فى بيان اصدره اليوم ضرورة التصدي لجميع التنظيمات وجماعات العنف والإرهاب على اختلاف مسمياتها وتوجهاتها وغيرها من الجماعات المتمردة والمسلّحة لأن هدفها واحد، فالإرهاب لا وطن ولا دين له ويقتل ويغتال الأبرياء بلا ذنبٍ، وبات العالم مُحاصَرًا بين الخوف والقلق والترقب بسبب جماعات وتنظيمات العنف والإرهاب.

وقال النائب مصطفى الجندى إن انتشار الجماعات المسلّحة أمر يَتطلّب مواجهةً جادّةً وحاسمة من المجتمع الدولى للإرهاب والعنف وانتشار السلاح والتصدي للنزاعات، وإيجاد حلولٍ جذرية لموجة العنف التي تجتاح العالم، كما يجب مواجهة الإرهاب فكريا بنشْر قِيَم التسامح والتعايش وحرمة الدماء؛ بهدف الحدّ من خطرها ووقْف نزيف الدم والجراح مطالبا بتشكيل قوة عسكرية أفريقية لمواجهة ظاهرة الإرهاب.

وكانت حكومة “بوركينا فاسو” قد أعلنت مقتل 17 شخصًا وإصابة آخَرين إثرَ هجومٍ نفّذه مسلّحون على مطعمٍ تركي في العاصمة البوركينية “واجادوجو” وذلك بعد قيام مسلّحين كانوا يستقلون سيارة نزلوا أمام المطعم، وبدءوا إطلاقَ النار بشكلٍ كثيفٍ وعشوائيٍّ على الزبائن، واحتجزوا عددًا من الرهائن.