الفوائد المذهلة للجوز لصحة الجسم والشعر والدماغ تعرف عليها

يتمتع الجوز بخصائصه الغذائية الفريدة، ويعتبر مجموعة مثالية من البروتينات والدهون الصحية والألياف والستيرول النباتية ومضادات الأكسدة والعديد من الفيتامينات والمعادن، والجوز له العديد من الفوائد الصحية للشعر والجسم والدماغ والعديد من الفوائد الاخرى ، وفي هذه المقالة يعرض لكم موقعنا الحصري توداي الفوائد الصحية المذهلة للجوز .

الفوائد الصحية المذهلة للجوز 

  • تحتوي المكسرات على أحماض أوميغا 3 الدهنية، مالتي تزيد من نشاط الدماغ. أيضا، اليود والسيلينيوم في المكسرات يضمن أداء أمثل للدماغ.
  • وتشير دراسة أجريت عام 2009 نشرت في مجلة التغذية إلى أن تناول الأطعمة عالية الأكسدة بما في ذلك الجوز يمكن أن يساعد على زيادة ” الصحة” وتعزيز الأداء المعرفي والحركي الذي عادة ما يتناقص مع التقدم في السن.
  • و وفقا لدراسة أجريت في عام 2012 نشرت في المجلة البريطانية للتغذية يظهر بان استهلاك الجوز يدعم صحة الدماغ، بما في ذلك زيادة التفكير الاستدلالي في البالغين الشباب.
  • تقول دراسة نشرت عام 2014 في مجلة التغذية أن الجوز غني بالبوليفينول (وهو نوع من مضادات الأكسدة)، مما يساعد على تقليل الالتهاب في الدماغ.أيضا، الأحماض الدهنية غير المشبعة في الجوز قد تمنع اضطرابات الدماغ المرتبطة بالعمر.
  • على وجه الخصوص، يساعد الجوز في منع الظروف العصبية، مثل مرض باركنسون ومرض الزهايمر، الذي يؤثر على أداء الدماغ وكذلك نوعية حياة الشخص.
  • وتشير دراسة نشرت عام 2014 في مجلة مرض الزهايمر إلى أن الجوز قد يكون له تأثير مفيد في الحد من المخاطر، وتأخير البداية، وتباطؤ تطور أو منع مرض الزهايمر.
  • وفقا لدراسة أخرى عام 2009 من قبل الجمعية الأمريكية لبحوث السرطان، قد يوفر استهلاك الجوز للجسم الأحماض الدهنية أوميغا 3 الأساسية، ومضادات الأكسدة والفايتوستيرول التي تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي.
  • وتفيد دراسة أجريت عام 2010 نشرت في علم السموم الغذائية والكيميائية أن المحتوى الفينولي والفعالية المضادة للجراثيم من الجوز تمنع نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي العمل كعامل فعال كيميائي.
  • وفقا لدراسة أجريت في عام 2014 نشرت في مجلة التغذية تفيد بأن الأحماض الدهنية أوميغا 3 ومختلف الخصائص المضادة للأكسدة في الجوز قد يكون لها تأثير مضاد للسرطان.
  • أيضا، البروتين والألياف في الجوز تساعدك على تناول أقل عموما، مما يساعد على السيطرة على وزنك. السمنة يمكن أن تزيد من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري.
  • وأظهرت دراسة نشرت عام 2005 في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية أن مرضى السكري يمكن أن يتناولوا الجوز دون أي زيادة كبيرة في الوزن، لأنه يحتوي على كمية عالية من الدهون غير المشبعة .
  • ووجدت دراسة أخرى في عام 2005 نشرت في تقارير السكري الحالية أن المكسرات مثل الجوز يمكن أن يكون مكونا غذائيا صحي للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو أولئك المعرضين لخطر السكري، وتوفير السعرات الحرارية الشاملة و الحفاظ على وزن الجسم الصحي.
  • وفقا لدراسة أجريت في عام 2009 نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية يسلط الضوء على الآثار الإيجابية على المدى الطويل من زيادة الدهون الغذائية غير المشبعة من الجوز على المعلمات الأيضية في مرض السكري من النوع 2.
  • وتفيد دراسة نشرت عام 2013 في مجلة التغذية أيضا أن استهلاك الجوز يقلل من خطر الاصابة  بداء السكري من النمط الثاني لدى النساء.