تفسير حلم رؤية المال والنقود بالتفصيل

النقود او المال ينقسم بطبيعة التعامل بين الناس الى جزئين منها ما هو معدنى مثل القطعة المعدنية المختلفة ومنها ما هو ورقي مثل الدينار والدولار واليورو والجنية المصري او الاماراتى والدرهم الورقي والكثير من الوريقات والمعدنية النقدية .
وفى هذا الباب سنوضح ان كل الاوراق النقدية فى المنام تندرج تحت تفسير رؤية القطع الورقية والدينار .
وكل القطع المال المعدنية تندرج تحت تفسير الدرهم المعدنى .
ويفسر ابن سيرين وغيرة من المفسرين هذه الحلات الذي يراها الشخص فى احلامه سواء للبنت العزباء او المراة المتزوجة او الحامل او للرجال بما فى ذلك المتزوج منهم او الشاب او الاعزب …وسنوضح بالتفصيل لكل وجه من الاحلام وتفسيرها فى المنام .
*تفسير حلم بالورق النقدي مثل الدينار والدولار وغيرها
يقول ابن سيرين بان الدنانير والاموال الورقية لها الوان مختلفة فى المنام تدل على تفسيرها وكذلك عددها له اختلاف فى التفسير .
-فالاموال الورقية حمراء اللون قديمة الشكل ولكنها غير بالية او ممزقة فانها شخص يتبع الامام الحنيفي فى مذهبة وهو مخلص فى عبادته وان لم يكن مخلصا فهى تنبيه له .
-اما من يري انه يحمل او يجد نقود ورقية كثيرة فهى دلالة على ايجادة كنز من الخير فقد يكون من الرزق بالمال او العافية او الحكمة او للعلم او لشهادة للدين ياخر عليها .
-ومن وجد قطعة مال ورقية واحدة فقط فهو يدل على ان الرائي سينجب ولدا حسن الشكل والوجة والمنظر ويفتخر به .
-اما من ضيع دينارا واحدا او ورقة مال واحدة ورقية فانه سيموت له ولد صالح او يقطع صلاه فريضة او احد فرائض الدين مثل قدرتة على الحج ولا يؤديها مرة فى العمر .
-فى حال دفع للرائي شخص او اعطاه مالا كثيرا من ورق فانها تفسر بان الرائي يحمل امانة كثيرة علية ان يؤديها او انه ترك صلوات كثيرة او صيام فريضة رمضان وعلية التوبة والعدول عن المعاصي والاستغفار لذنبة .
-اما من فتح يده فوجد دينارا واحدا لا يعلم مصدره فان الرائي قد خانة شخص امنه على سره وكان يحسبة ثقة .
-عند رؤية شخص يحمل صناديق من المال الورقي او الدنانير او اكياس ينقلها لبيته وفيها المال او يدخلها من باب المنزل ويقوم بتخبئتها فى بيته فانه سيرزق مال كثير ينقل الية من الميراث او من حق له او ملكية يربح منها.
-وفى حالة التباهى بالاموال والرائي يحملها او يملكها فهى دلالة على دين فية خلاف او عمل مشبوة والبرج دين به خلاف .اما الاوراق المالية المطلية والملونة فهى نقص فى دين الرائي او شهادة زور قام بها او كذب قام بضرر اناس بسببه .
-ويقول ابن سيرين فى ذكر الدنانير بانها كتب تجئ او صكاك ياخذها اى انها تخص الرائي فى كل الاحوال …
والله اعلم ……