وكالة جامعة الملك فيصل تُنهي تطوير عدد من المباني التعليمية والخدمية

صراحة – الرياض : قام وكيل جامعة الملك فيصل الدكتور مطلق بن محمد العتيبي بجولة تفقدية للتأكد من جاهزية عدد من مشروعات الجامعة التطويرية في إطار استعداد الجامعة لاستقبال أبنائها الطلاب، وبناتها الطالبات مع مطلع العام الجامعي الجديد 1438-1439هـ،

وأوضح سعادة وكيل الجامعة أنه وبفضل الله تعالى تم الانتهاء من مشروعات تطوير وتهيئة عدد من المباني التعليمية والخدمية، حيث تم تطوير مدخل كلية الآداب للطالبات (الإعداد العام)، وزيادة بوابات الدخول؛ لتكون أكثر قدرة على استيعاب أعداد طالبات الكلية عند دخولهن وخروجهن، إلى جانب توفير الخدمات اللازمة عند مداخل البوابات، وصالات الانتظار، كما بين  أنه سيتم الانتهاء قريبًا من إنشاء صالة استراحة للطالبات، وصالة مسرح لإقامة أنشطتهن، وكذلك تجهيز عدد من القاعات والمكاتب باحتياجها التعليمي والمكتبي وقد رافق سعادته في جولته لكلية الآداب للطالبات (الإعداد العام) سعادة عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، وسعادة المشرف على الإدارة العامة للمشاريع والصيانة والخدمات العامة المهندس طارق بن سالم الربيعي، وسعادة المشرف العام على إدارتي الأمن والسلامة الأستاذ ناصر بن حمد المري ، كما أوضح سعادة وكيل الجامعة بأنه قد تم تطوير مداخل كلية الآداب للطالبات (شارع الرياض)، وزيادة أبواب دخول وخروج الطالبات وكذلك بوابة الموظفات للمباني الادارية لتكون طاقتها أكثر استيعابًا، وكذلك ربط مداخل البوابات بصالة الانتظار، والتي تمت تهيئتها بجميع الوسائل والخدمات اللازمة كما سيتم الانتهاء خلال الأيام القادمة من ربط المبنى الاكاديمي للطالبات مع المباني الإدارية وذلك للتسهيل على الطاقم الاكاديمي والإداري وكذلك الطالبات سهوله الحركة والتنقل بين المباني ، وفي إسكان الطالبات بالحرم الجامعي تم إنشاء بوابتين ، وغرفتي حراسة أمن أحدها للرجال وأخرى للنساء، وكذلك تم إنشاء صالة للقاء أولياء الأمور ببناتهن.

وحول تطوير الطرق لاستيعاب الحراك المروري في الجامعة بين سعادة وكيل الجامعة بأنه تم التنسيق مع لجان متخصصة والعمل على إجراء عدد من التعديلات على مخططات الطرق شملت المنطقة التعليمية وكذلك منطقة إسكان أعضاء هيئة التدريس، والتي من المأمول أن تسهم في انسيابية حركة السير.

وأشار سعادته إلى أن وكالة الجامعة استكملت خطتها لتأمين احتياجات وطلبات الكليات ، وذلك لتكون في أتم استعدادها وجاهزيتها لاستقبال أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات، شاكراً ومقدراً سعادته لمعالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي على دعمه وتوجيهاته ومتابعته المستمرة، والشكر موصول لكل الجهات واللجان وفرق العمل الذين قدموا جهوداً كبيرة لإنجاز هذه المشروعات الحيوية الخدمية في وقت وجيز، وكذلك المشروعات الأخرى التي ستتم الإشارة اليها عند الانتهاء منها قريباً، وتمنى سعادته لجميع منسوبي الجامعة عامًا جامعيًا موفقًا.​

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*