وزير التعليم العالي الأسبق : لم نتطور لدرجة تصحيح امتحانات الثانوية العامة بـ « الكمبيوتر »

صدى البلد

قال الدكتور معتز خورشيد، وزير التعليم العالي الأسبق، إن تصحيح امتحانات الثانوية العامة إلكترونيا خطوة جيدة وستقضي على مشكلات التصحيح اليدوي، لكننا لم نصل بعد إلى إيجاد وسيلة إلكترونية لجعل الكمبيوتر يتعامل مع جميع أنواع الأسئلة، سواء الموضوعية أو المقالية.

وأضاف «خورشيد» في تصريح لـ«صدى البلد» أن هناك نوعية من الأسئلة وأسلوبها يتواءم مع طبيعة عمل الكمبيوتر والتصحيح الآلي، وهناك نوعية أخرى لا تتواءم مع طبيعة عمل الحاسوب، وهي الأهم لأنها تقييس المهارات الإبداعية لدى الطالب، مثل الأسئلة التي تطلب منه إبداء رأيه في موضوع ما، أو تلخيص موضوع معين، وهكذا، وهي التي تسمى بالأسئلة المقالية.

وأوضح أن التصحيح الآلي حقيقة سيجنبنا العديد من مشكلات التصحيح اليدوي ولكن هناك نوعية من الأسئلة في بعض التخصصات لن تكون مناسبة معه، لذا قبل البدء في تنفيذ هذه الاستراتيجية الجديدة يجب أن يتم تدريب الطالب والمدرس على طبيعة الأسئلة التي تتواءم مع عمل الكمبيوتر وإيجاد وسيلة تجعل الكمبيوتر يتعامل مع جميع الأسئلة التي تقيس جميع جوانب شخصية المتعلم، ويتم تجريبه أكثر من مرة قبل تعميمه، لأننا نريد بناء شخصية الطالب وليس إعداد طالب يحفظ ولا يفهم، خصوصا أننا لم نصل إلى هذه الوسيلة حتى الآن.

كان النائب جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أكد
أن اجتماع اللجنة المقرر اليوم، سيستكمل موقف اللجنة من قرارات وزير
التعليم الدكتور طارق شوقي، بشأن الثانوية العامة والشهادة الابتدائية،
وإلغاء احتساب الحاسب الآلي ضمن المجموع الأساسي، لافتا إلى مناقشة طرح
بخصوص إلغاء التصحيح اليدوي في الثانوية العامة، واستبداله بمنظومة
إلكترونية في ظل نظام البوكليت الذي يسمح بذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*