جامعة الأزهر تستدعي صبري عبد الرؤوف بعد فتوى «معاشرة الزوجة المتوفاة»

الشروق

قررت جامعة الأزهر استدعاء الدكتور صبرى عبد الرؤوف، أستاذ الفقه المقارن بالجامعة، لمناقشته فيما نسب إليه من فتوى بشأن معاشرة الزوج لزوجته المتوفية ولا يعتبر زنا؛ للتأكد مما نسب إليه واتخاذ الإجراء الإدارى المناسب وفق اللوائح المعمول بها فى هذا الصدد. 

وقال مصدر مسئول بالجامعة، إنه سيتم خلال الفترة المقبلة تحديد موعد لمناقشة الدكتور صبرى عبد الرؤوف فيما نسب إليه ووقفه عن العمل حال ثبوت تلك الفتوى إليه؛ حرصا على عدم إثارة البلبلة. 

من جانب اخر، أعرب الأمين العام لمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الدكتور محي الدين عفيفي، عن أسفه لترديد تلك الفتوى الباطلة لو ثبت نسبها إلى الدكتور صبرى عبد الرؤوف، مؤكدا أن الدين الإسلامي الحنيف يرفض ما نسب إلى الدكتور عبد الرؤوف ويحافظ على حرمة المتوفى.

كما شدد على ضرورة حظر إصدار أي فتاوى، إلا من الجهات الدينية والشرعية والعلمية المعنية والتى تتولى مراجعة أى فتوى قبل إعلانها منعا لإثارة مفتعلة بالمجتمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*