"ناشئة الشارقة" ينظم برنامجا لتأهيل الشباب

صدى البلد

نظمت مؤسسة “ناشئة الشارقة” التابعة لمؤسسة “ربع قرن” على مدار يومين متتاليين فعاليات برنامج أساليب الادخار لصناعة القادة والمبتكرين، لتأهيل الشباب ليكونوا قادرين على إدارة مصروفاتهم الشخصية، وإكسابهم مهارات ترشيد الاستهلاك وفنون الادخار.

قدم البرنامج سلمان الكندري المدرب المعتمد من أكاديمية أوكسفورد للتدريب القيادي، بمشاركة 25 ناشئًا وشابًا في المرحلة العمرية من 13 إلى 19 سنة، من منتسبي مراكز ناشئة الشارقة الثمانية المنتشرة في الشارقة بمختلف مدنها ومناطقها.

وتطرق المدرب إلى مجموعة من المحاور تمثلت في أحلام الثراء المالي، وكيف يتمكن الإنسان من تكوين ثروته، مستشهدًا بمجموعة قصص للناجحين وأثرياء العالم، ليساعد الناشئة في اكتساب وتعلم مهاراتهم وأساليبهم في التعامل مع الحياة والمال، وكيفية تكوين ثرواتهم.

وتطرق الكندري إلى محور “المال في الكون”، والذي استعرض من خلاله إلى مصفوفة نظام الإدارة المالية المُقسمة إلى الدخل، المصروف، الالتزامات، والأصول والاستثمارات، وناقش المدرب الناشئة في أهم المهارات التي تثري جانب الدخل والتي من أهمها القراءة وكيف تعود بالنفع على الفرد والمجتمع، إضافة إلى أهمية مخالطة الناجحين، وتوسيع دائرة العلاقات الاجتماعية بالأشخاص الإيجابيين، فضلًا عن التركيز على قاعدة عالم الاقتصاد باريتو 20 ÷ 80، والتي تعني أن التركيز على 20 % من الأنشطة اليومية المنتجة يتيح للفرد فرصة الوصول إلى 80% من الإنجاز والنجاح.

واستمع الناشئة إلى أشهر عادات الصرف السلبية التي تتجسد في الانخداع بالإعلانات والعروض الترويجية، والصحبة السيئة وأضرارها، وخصائص البيئة المحيطة بالفرد، وشاركوا في مجموعة من التمارين التفاعلية والأنشطة الجاذبة حول أساسيات الصرف الحكيم، وتناول المدرب بعد ذلك كيفية تقنين الالتزامات.

وتطرق الكندري إلى محور الادخار، مشيرًا إلى أن آثاره تظهر جلية في المدى البعيد، وليس على المدى القريب، وتحدث عن طبيعة البيئة المحيطة بالفرد وخصائصها ودورها في صعوبة الادخار أو سهولته، كونها أحد أهم الأسباب التي تتحكم في ذلك.

وتناول المدرب محور العطاء بما يعمق من مفهوم الصدقة في نفوس الناشئة مستشهدًا بقصص من التاريخ الإسلامي، لافتًا إلى أن أثرياء العالم يتبرعوا بجزء كبير من ثرواتهم، انطلاقًا من اقتناعهم بأن التبرع والتطوع والصدقة أساس تحقيق الخير .

أعقب ذلك مجموعة من التمارين التفاعلية الحركية والأنشطة الجماعية لترسيخ مفاهيم الثقافة المالية والذكاء المالي، ونشر ثقافة الادخار وترشيد الإنفاق لدى الناشئة، وتوعيتهم بطرق الصرف الحكيمة.

وتهدف ناشئة الشارقة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف عبر هذا البرنامج يأتي في مقدمتها تأسيس جيل من الكوادر الوطنية الشابة
القادرة على الاستثمار المالي، وتزويده بمهارات الإدارة المالية وإدارة المصروفات الشخصية وفقًا لأفضل الممارسات العالمية، إضافة إلى إكساب الناشئة أهم أساليب وطرق الحد من الاقتراض، وتطوير قدراتهم في فنون التوفير والادخار، وإكسابهم سلوكيات مالية جديدة عبر مجموعة من التمارين العملية المرتبطة بالواقع، إلى جانب نشر ثقافة الوعي المالي لديهم من خلال الحوارات التفاعلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*