طارق فهمى: إصلاح الأمم المتحدة تصحيح لمسار عمل المنظمة الدولية

صدى البلد

قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تنظيم اجتماع لقادة العالم بالأمم المتحدة بنيويورك، في 18 سبتمبر المقبل، للدفع باتجاه إصلاح المنظمة الدولية “الأمم المتحدة”، هو خطوة أممية عالمية لتصحيح مسار عمل المنظمة الدولية.

وأكد فهمى، فى تصريحات لـ”صدى البلد”، أن الولايات المتحدة الأمريكية جنبت دور المنظمة الدولية، “الأمم المتحدة”، عن بعض القضايا المهمة فى الفترة الماضية مثل الأزمة السورية.

وأضاف أن الاختلافات السياسية بين الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب وبعض قادة العالم لن تؤثر على المبادرة التى قادها ترامب لأن الغرض منها هو تصحيح مسار دور المنظمة الدولية تجاه أهم القضايا العالمية.

وقال “فهمى”: “من المهم أن نتائج هذا الاجتماع المزعم عقده بين قادة العالم لإصلاح المنظمة الدولية بنيويورك أن يتم تنفيذها على أرض الواقع”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعتزم تنظيم اجتماع لقادة العالم بالأمم المتحدة في نيويورك، في 18 سبتمبر، للدفع باتجاه إصلاح المنظمة الدولية التي وصفها في 2016 بأنها “ناد” لقضاء “أوقات التسلية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*