حجاج إيرانيون: طهران سبب توتر العلاقات مع السعودية.. و"خامئني" المرشد الأعلى لـ"الشيطان الأكبر"

صدى البلد

أعرب عدد من الحجاج الإيرانيين، عن استيائهم إزاء سياسة إيران والمرشد الأعلى، علي خامئني، مشيرين إلى أن طهران هي السبب في توتر العلاقات مع دول الجوار.

ونقلت صحيفة “الوئام” السعودية عن الحاج الإيراني، حبيب الله، قوله إن “قرار خامئني بمنع وصول الإيرانيين العام الماضي لأداء الحج يتحمله هو بعد أن اتضح أنه لا يهتم بسلامة الإيرانيين ومصالحهم”، مؤكدًا أن الكثير من الإيرانيين الذين يعيشون في الخليج تعرضت مصالحهم للخطر بسبب سياسة طهران، واصفًا خامئني بأنه المرشد الأعلى للـ”شيطان الأكبر”.

وأضاف: “نحن شعب متسامح نرغب في علاقات طيبة مع كافة جيراننا المسلمين والعرب، ولكن لدينا ساسة يعملون على شيطنة الشعب الإيراني واستخدامه في السياسة لتحقيق مصالحهم حتى ولو كانت هذه المصلحة تتعارض مع رسالة الحج، نحن ككل المسلمين ندين بالفضل للمملكة التي تعمل بكل جهد من أجل إنجاح هذا التجمع السنوي”.

وشدد الحاج الإيراني أن المملكة العربية السعودية ترفض تسيس مناسك الحج أو المتاجرة بالدين، مشيرًا إلى أن هذا الأمر أثار غضب السلطات الإيرانية لأنها تعمل منذ فترة طويلة على تسيس هذه الشعيرة واستخدامها لخدمة مصالح وأجندات سياسة.

وقال: “لكن المطالبات الإيرانية لم تحظ بأي قبول في العالم الإسلامي باستثناء السلطة القطرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*