البرازيل والمكسيك تعقدان محادثات بشأن تعزيز اتفاقية تجارية

صدى البلد

ناقشت البرازيل والمكسيك سبل تعزيز اتفاقية التجارة القائمة بينهما من خلال ضم منتجات جديدة وتحسين التعريفات الجمركية التفضيلية على التجارة المتبادلة، في الوقت الذي يحاول فيه أكبر اقتصادين في أمريكا اللاتينية تعزيز علاقاتهما.

وقالت وزارة الخارجية البرازيلية أمس، الجمعة، إن دبلوماسيين ومسئولين من البلدين عقدوا اجتماعات في مكسيكو سيتي فيما بين 29 و31 أغسطس.

وأضافت الوزارة أن المناقشات شملت مجموعة واسعة من القضايا التجارية من بينهما سلامة المواد الغذائية والبيروقراطية المفرطة والملكية الفكرية وآليات حل الخلافات.

وأوضحت الوزارة في بيان أن “البرازيل والمكسيك تتفاوضان بشأن القيام بتوسيع كبير لاتفاقية التعريفات الجمركية التفضيلية مع ضم منتجات جديدة من الزراعة إلى التصنيع”.

واختُتمت المحادثات البرازيلية المكسيكية قبل يوم واحد من بدء المسئولين المكسيكيين اجتماعا مع مفاوضين من الولايات المتحدة وكندا لإعادة تقييم اتفاقية أمريكا الشمالية للتجارة الحرة. وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارا بالانسحاب من تلك الاتفاقية التجارية الإقليمية.

وقالت وزارة الخارجية البرازيلية إن إجمالي حجم التجارة بين البلدين بلغ 7.34 مليار دولار العام الماضي مع تشكيل الصادرات البرازيلية 3.81 مليار دولار من المجمل.

وأضافت الوزارة أن صادرات البرازيل للمكسيك قفزت 19 في المائة في الفترة من يناير إلى يوليو، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*