صور عارية لابنة منفذ هجوم لندن ورد فعل الوالد بعد روئية ابنته بدون ملابس

قامت ابنة منفذ هجوم جسر ويستمنستر في لندن، خالد مسعود، بتحدي والدها الجهادي، رافضة التخلي عن نمط حياتها الغربي، لتعيش حياة مليئة بالجرأة دون الاكتراث بمبادئه أو ما يفكر به.

هذا وقد رفضت الفتاة البالغة من العمر 18 عامًا ارتداء النقاب، والانقياد لنمط حياة والدها المتشدد، عكس شقيقتها الأكبر، البالغة من العمر 24 عامًا، والتي انصاعت لرغباته، واعتنقت الدين الإسلامي وارتدت النقاب، بحسب مصادر حصل عليها الحصري توداي.

ومن جانب والدتهما، جاين هارفي، التي ارتبط بها خالد، العام 1991، قبل أن يعتنق الفكر المتطرف، فقد انفصلت عنه، في 2002، بعد أن حكم عليه بالسجن لعامين لإدانته باعتداء وحشي على مالك إحدى الحانات.

ويعتقد أن الابنة الكبرى انتقلت للعيش مع والدها وزوجته الجديدة، بروهي هيدارا، في مدينة لوتون، ثم لحقت به بعد ذلك حين انتقل إلى مدينة برمنغهام.

صور ابنة منفذ هجوم لندن تتحدى والدها بالتعري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*