رئيس لجنة الدفاع بـ«الشيوخ» الإيطالى: نقدر دور الأزهر فى ترسيخ الحوار بين الأديان

[su_button url=”http://el7sry2day.info/tag/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%82/” style=”flat” background=”#ffffff” color=”#cd2b2b” size=”17″ radius=”round” icon=”http://el7sry2day.info/wp-content/uploads/2017/05/الشروق.jpg” text_shadow=”36px 7px 35px #000000″][/su_button]الشروق




كتب ــ أحمد بدراوى: 


نشر فى :
الأربعاء 12 يوليو 2017 – 4:54 م
| آخر تحديث :
الأربعاء 12 يوليو 2017 – 4:54 م

• شيخ الأزهر: مناهجنا تحصن الطالب الأزهرى من التخندق فى فكر معين

استقبل اليوم، الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وفد مجلس الشيوخ الإيطالى برئاسة السيناتور نيكولا لاتورى، رئيس لجنة الدفاع والحريات فى المجلس، خلال زيارته للقاهرة.
وقال الإمام الأكبر إن الأزهر الشريف مؤسسة تعليمية تعمل على إرساء السلام بين جميع الناس، ولذلك تتبادل الزيارات مع القادة الدينيين حول العالم لمد جسور التواصل وتحقيق هذا السلام بين أتباع جميع الأديان، وقد قامت بعقد جلسات للحوار مع قادة كنيسة كانتربرى فى لندن، ومجلس الكنائس العالمى فى جنيف، وبابا الفاتيكان فى قمتين جمعت بينهما فى الفاتيكان والقاهرة، لترسيخ ثقافة الحوار والتسامح التى تنادى بها الأديان كافة.
وأوضح أن مناهج الأزهر تقوم على التعددية الفكرية والحوارية فهو يدرس طلابه المذاهب المختلفة، وهو ما يحصن الطالب الأزهرى من أن يتخندق فى فكر معين أو يستقطب من قبل التيارات المتطرفة.
من جانبه، أعرب السيناتور نيكولا لاتورى عن تقدير بلاده لدور الأزهر فى ترسيخ الحوار بين الأديان فى مصر والعالم، مؤكدا أن إيطاليا على دراية بأهمية صوت الأزهر ورسالته التى تصل إلى الإيطاليين ولا تحتاج إلى صخب لوصولها، مشيدا بخطاب الإمام الأكبر بمؤتمر الأزهر العالمى للسلام بحضور بابا الفاتيكان قائلا: «ما زلنا نتذكر كلماتكم فى هذا المؤتمر».
وأوضح «لاتورى» أن الدور الذى يقوم به الأزهر من إعداد الدارس على أساس منهج التعددية والحوار أمر مهم جدا ولا يمكن الاستغناء عنه، مضيفا أن الحوار بين الأديان استراتيجى وأساسى من أجل بناء عالم بعيد عن الفوضى.